«بوتيك» سفينة فاخرة لإكتشاف الأمازون

تمتخه

الحلم الدائم للجميع هو إكتشاف نهر الامازون وهذا ما فعله طاقم فريق السفينة الفاخرة “بوتيك” وهي عبارة عن فندق بوتيك الذي يعوم في نهر الأمازون، وتعد سفينة فاخرة تتكون من إثني عشر جناحا تؤوي أكثر من 32 نازلا على متنها. تم تصميم الباخرة الفاخرة على يد المهندس المعماري بيرو جوردي Jordi Puig . تحتوي السفينة المدهشة على غرف نوم مفتوحة ومطلّة على المياه التي تعبر فيها وبطبيعتها تمر في غابات نهر الأمازون في مشهد خيالي رائع، فالسقف عبارة عن نوافذ بانورامية رائعة توجد بها أيضا صالات للترفيه والإسترخاء وصالات لحمامات الجاكوزي والساونا في الهواء الطلق، كما توجد على متنها صالة للألعاب الرياضية لممارسة الرياضة اليومية، وبالتأكيد هي مطعم فاخر يقدم أرقى الأكلات البحرية المميزة من أسماك الأمازون الشهية ومأكولات بيرو تحت رئاسة الشيف التنفيذي بيدرو ميغيل شيافينو، وهو من أهم عشرة طهاة في العالم، توجد بها صالات داخلية وخارجية وغرفة مراقبة والفندق بالكامل من فئة الـ5 نجوم، كما توجد غرفة للتمارين الصباحية مع الإطلالة البانورامية من الجدران الزجاجية على النهر والغابات المحيطة، حين يمتزج الخيال والإبداع مع الطبيعة ينتج هذا العمل المعماري المميز، وتوجد ايضا صلات إتصال بالإنترنت لمن يحب الإتصال بالعالم الخارجي. تكون رحلات السفينة ما بين أسبوع إلى أسبوعين وتصل كلفة الرحلة الواحدة إلى 100 ألف دولار.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.