إحدی أساليب الدعاية… وحرب الرموز

اشور بانيبال…وهو يحتضن الاسد بتلك الحركة الرائعة…هذا النصب اقيم في كلية الفنون بابل…نتمنی من الحكومة المحلية تعميم تلك الرموز علی اروقة المدارس والشوارع…انها رموز عظمة وقوة بلاد الرافدين….اتمنی صرف اموال الثقافة علی المؤثرة منها….وليس علی موائد الطارئين والمطبلين والفاشلين ….نحتاج الی تلك الرموز .. بشدة…وشكرا لكلية الفنون علی هذا الصرح الجميل …الذي اشعرني بالنشوة وعظمة بلدي..تعلموا من التاريخ….بلا ارصفة واجتماعات..
د. كامل القيم

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.