الصيادي : تعيين النواب الوزراء السابقين بصفة مستشارين للتغطية على ملفات الفساد

الصيادي

أكد النائب المستقل عن ائتلاف دولة القانون كاظم الصيادي، ان تعيين النواب بصفة مستشارين حلقة من حلقات فشل الحكومة مستقبلا على اعتبار ان اي مجرب لم تثبت كفاءته ومؤهلاته في وضع بصمة حقيقية للشعب لا بد ان لا يجرب مرة أخرى.

وأوضح الصيادي في حديث خص به (المراقب العراقي) ان دول العالم دائما ما تزيح الفاشلين وتبعدهم عن المناصب الحساسة ولكن مع الاسف في العراق يحاولون اعادة تدوير حكومة شطرنجية والمصيبة الكبرى ان المدورين اثبتو فشلهم”.

واشار الى ان هناك استغرابا في كيفية اعادة تعيين الفاشلين مرة اخرى في الرئاسات الثلاث”. ولفت الى ان الغرض من عدم تعيين مستشارين جدد هو لعدم الاطلاع على مدى الفساد في الوزارات ومؤسسات الدولة، مبينا ان الكابينة الحالية تؤسس لسقوط الجميع وهناك سياسة فرض أمر الواقع وهم عراقيو الخارج والداخل”.

وأضاف الصيادي بالقول: ان التدوير الذي حصل في الوزارات اقتصر حصرا على الذين أتوا من الخارج ولا مكان للكفاءات من الداخل كون الحكومة تؤسس لدكتاتورية الاحزاب الفاشلة من خلال تعيين بعض الفاشلين في مواقع مهمة كمستشارين في الرئاسات الثلاث”.

S.A

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.