حكومة التقشف .. رواتب مضنية ومستشارون بالجملة

بالرغم من إعلان التقشف في الموازنة العامة وفي أغلب مؤسسات الدولة ونيّة الحكومة تخفيض الرواتب في حال استمرار انخفاض اسعار النفط , إلا ان ظاهرة تعيين المستشارين تفشّت في الرئاسات الثلاث واغلب الوزارات , حتى عدها مراقبون هدية تهدى إلى المقربين ممن فشلوا في الوصول الى قاعة البرلمان باصوات المقترعين.واعتبرت لجنة النزاهة النيابية ان “صفة المستشار اصبحت وظيفة لمن يفشل في الانتخابات , أو لم يحصل على منصب حكومي” ، فيما اكدت على ” انها في صدد اعداد قانون جديد يحدد اعداد المستشارين في الرئاسات الثلاث والوزارات.

وقال عضو لجنة النزاهة النائب هاشم الموسوي، في تصريح لـ “عين العراق نيوز , ان “أثقال الموازنة بمئات المستشارين وبهذه المناصب الرفيعة يكلف ميزانية الدولة الكثير” , مبينا ان “تنصيب النواب كمستشارين، عمل غير صحيح ولا يخدم تطور الحكومة في المستقبل”.

واضاف الموسوي، ان “رئاسة الوزراء او بعض الوزارات ومجلس النواب يحتاجون الى عدد من المستشارين ذوي الاختصاصات المهمة لتشريع القوانين، أو لاتخاذ القرارات, لأن عملية الاستشارة عمل حيوي , داعيا الى “تقليل المستشارين الذين ليس لهم فائدة ويرهقون ميزانية الدولة إيثارا لمصلحة البلد وموازنة البلد”.والمستشار هو منصب قانوني يستخدم في كل الحكومات على مستوى العالم , أما لغة فهو العليم الذي يؤخذ رأيه في أمر علميّ أو فنيّ أو سياسيّ أَو قضائيّ هام , وفي المانيا تطلق التسمية على رئيس الحكومة الألمانية بوصفها حكومة “ديموقراطية المستشار” .لكن النائب عن دولة القانون عالية نصيف ترى ان المستشارين اصابوا الحكومة “بالترهل” وأن الوقوف بوجه تزايدهم جزء من المسؤولية الملقاة على كاهل البرلمان ومن واجباته.وقالت نصيف في تصريح لـ”عين العراق نيوز” ,ان “التعيين في هذا المنصب يوجب ان يتمتع المستشار بالخبرات الكافية وأن يتم اختياره على اساس الكفاءة دون تدخل الحزبية والمحسوبية في امر التوظيف ” , مضيفة ان “استقدام اصحاب المناصب لأشخاص في احزابهم لغرض الاستشارة أمر غير صحي ويعيق تطور الحكومة”.وأوضحت ان ” المسؤول يستطيع استشارة ذوي الخبرات من كوادر الوزارات دون الحاجة الى اضافة مقعد وظيفي اخر يهدر اموال الدولة ” مضيفة ان ” وصول سليم الجبوري الى اعلى هرم البرلمان دفعها لملاحظة تكاثر اعضاء الحزب الاسلامي بصفة مستشار رئيس البرلمان منذ استلامه المنصب”الجدير بالذكر ان رئيس البرلمان سليم الجبوري اعلن عن تعيين مستشارين اثنين الاسبوع الماضي وبراتب قدره تسعة ملايين دينار لكل منهما في الوقت الذي تدرس وزارة الصحة تخفيض رواتب العاملين بالاجور في مستشفى الحسين التعليمي بـذي قار من 150 إلى 90 الفا .طريف بالاشارة ان فلم المستشارهو فلم أثارة امريكي من بطولة براد بيت وكاميرون دياز تدور قصته حول محام يعرف بأسم “المستشار” يتورط بتجارة الممنوعات ثم لا يجد مخرجا من ورطته فيطلب المساعدة من “البطل” الذي يساعده بأعتباره “احد اصدقائه” ثم تتشابك احداث القصة , لتنتهي كعادة الافلام الامريكية بحسن التخلص شيئا فشيئا.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.