مقتل عشرات الدواعش وتحرير مناطق في الكرمة إختطاف قائد داعشي في الموصل.. وأرتال تنقل جرحى التنظيم المجرم بمعارك مصفى بيجي

كهخجخج

أفاد مصدر محلي في مدينة الموصل، امس الثلاثاء، بأن مجموعة مسلحة أقدمت في ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية على خطف قائد بارز في “داعش” الاجرامي بمدينة باب الطوب وسط المدينة. وقال المصدر في تصريح إن “مجموعة مسلحة تستقل عجلة مدنية اقدمت على خطف قائد بارز في “داعش” الاجرامي في منطقة باب الطوب وسط مدينة الموصل”، دون أن يفصح المصدر عن جنسية القيادي المجرم. واضاف أن “القيادي المخطوف يسكن في أحد المنازل العائدة لعائلة مسيحية كان قد استولى عليه بعد العاشر من حزيران ومغادرة الأقليات للمدينة”، مؤكداً أن “المسلحين اقتادوا المخطوف إلى مكان مجهول”. واشار إلى أن “داعش الاجرامي لم يتخذ اجراءات على خلفية هذه الحادثة كون قوة عناصره ضعفت امام تزايد حالات الاغتيالات التي طالت ولازالت تطال عناصره في أغلب مناطق الموصل”. وتمكن طيران الجيش العراقي، امس الثلاثاء، من قتل اكثر من 100 داعشي في جنوب غرب الدجيل في صلاح الدين. وذكر مصدر امني ان “طيران الجيش العراقي تمكن وخلال ضربات جوية نفذها على اوكار عصابات داعش الارهابية في جنوب غرب الدجيل التابعة لمحافظة صلاح الدين من قتل اكثر من 100 داعشي”. واضاف ان” طيران الجيش مستمر في توجيه الضربات الموجعة لداعش”. وأفاد مصدر محلي في محافظة صلاح الدين، امس الثلاثاء، بأن تنظيم “داعش” يطالب اهالي قضاء الشرقاط، شمال تكريت، بالتبرع بالدم لجرحاه الذين اصيبوا في معارك مصفى بيجي، لافتا الى نقل التنظيم مئات الجرحى والقتلى الذين قضوا في تلك المعارك عبر ارتال من العجلات الى مدينة الموصل. وقال المصدر في تصريح إن “عناصر تنظيم داعش طالبوا الاهالي عبر مكبرات الصوت المثبتة في عجلاتهم التبرع بالدم لجرحاه، وسط قضاء الشرقاط”. وأضاف المصدر، وهو أحد شيوخ ووجهاء قضاء الشرقاط، طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “تنظيم داعش نقل مئات الجرحى والقتلى الذين قضوا في معارك مصفى بيجي باتجاه قضاء الشرقاط ومن ثم الى مدينة الموصل”. وطالب المصدر “طيران الجيش والقوة الجوية بقصف العجلات والارتال الكبيرة المارة بالطريق الرابط بين قضائي الشرقاط ـ بيجي”، لافتا الى أنه “الطريق الذي يستعمل عناصر التنظيم بنقل مقاتليه باتجاه مصفى بيجي”. واشار المصدر الى ان “عناصر التنظيم ما زالوا ينقلون العجلات والمقاتلين بأتجاه قضاء بيجي ولليوم الثالث على التوالي”. الى ذلك أعلنت قوات الحشد الشعبي في قضاء الكرمة بمحافظة الانبار، امس الثلاثاء، عن تطهير ثلاثة مناطق في القضاء، شرقي الفلوجة، فيما أشار إلى مقتل 20 عنصرا من تنظيم داعش. وقال القيادي في الحشد الشعبي العقيد جمعة فزع الجميلي في تصريح إن “قوات من الحشد الشعبي نفذت عملية عسكرية مباغته استهدفت تجمعات ومقرات لتنظيم داعش، تمكنت خلالها من تطهير مناطق البو خنفر والبو سودة والجزيرة في قضاء الكرمة، شرقي الفلوجة، وتدمير العديد من عجلات التنظيم”، مشيرا إلى أن “مقتل 20 مسلحا من التنظيم”. وأضاف الجميلي أن “معارك التطهير مستمرة وسيكون هناك تقدم واسع للقوات الأمنية خلال الساعات القليلة القادمة”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.