حرب اليمن !

مناقشة ما يجري في اليمن! تلك البلاد مُرتبطٌ بمعادلة الصِراع في المنطقة و المتمَثل , جزئياً , بالحَرب العدوانية التي تشُنَّها علينا الوَهَّابية المُجرمة من خلال ادواتها التنفيذية في العراق و هي عصابات « داعش « بل من خلال الحَاضنة الاجتماعية الكبيرة لتلك العصابات , و التي هي شَريكةٌ فعليةٌ بتلك الحرب و هي المجتمع « الداعشي « بشكل عام !فما يجري من عدوان على السُكان الحوثيين تحديداً تحتَ ذريعَة واهيَة وهي مساعدة الشرعية المُتمثلة بالمَهزوم» عبد ربه منصور هادي « وعصابته , والذي قدَّم استقالته وهربَ تحت جُنح الظلام الى الجنوب وفي الاصل, ان مُدَّته الرئاسية المتَّفق عليها هي بحُكم المنتهية بعد نفادها, وبعد ايامٍ اقنعه الوهابيون السعوديون بسَحب استقالته, وذلك لتوفير الغطاء الاعلامي, فحسب, لضرب هؤلاء السكان واضعاف قدرتهم على المطالبة بحقوقهم المهضومة !ان هذه الحرب العدوانية الجبانة هي عَملٌ عدوانيٌ طائفيٌ لا يختلف عَمَّا يجري في العراق , فهنا حربٌ يخوضها الدواعش بالوكالة عن أل سعود و أل ثاني الوهابيين! وتلك الفضاعات التي تحدث للاطفال والنساء الحوثيين هي شفاء لصُدور حقدهم الطائفي, كما يعلنونها بطريقتهم العربية الفَجَّة , هكذا بكل صراحتهم البدوية!.
الاعلامي السعيدي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.