جواهر

ندب الشارع المقدس إلى بعض الأمور بشدة،ومنها إصلاح ذات البين ، وذلك لأن المتخاصِمَين يصعب عليهما إصلاح الأمر بنفسهما ، لحاجة الأمر إلى (نكران) للذات – منهما أو من أحدهما – قد لا يوفق له عامة الخلق الذين يصعب عليهم نكران الذات وتجاوزها ..ولهذا قد تستمر دوامة الخصومة تلف المتخاصمين إلى آخر الحياة،بما فيها من ارتكاب للمعاصي العظام: كالغيبة،والنميمة،والقذف،والقتل وغير ذلك،وتعظم المصيبة عندما يجمعهما رحم قريب ..

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.