بدر تتهم المنظرين والهاربين بقيادة حملات تشويه ضد الحشد الشعبي

11160099_819592668126585_593414136_n

اتهمت منظمة بدر، سياسيين “منظرين” و”هاربين” عن الوطن ممن يقودون حملات “تشويه” ضد الحشد الشعبي، بالمشاركة في منع تحرير المدن لوصفهم المعركة بين الحشد و”داعش” الإجرامية بأنها صراع طائفي.

وقال الأمين العام المساعد للمنظمة عبد الكريم يونس الأنصاري في بيان تلقت المراقب العراقي نسخة منه، “لا بد أن نؤكد بداية أن الفعل الحي في ساحة المعركة هو وحده القادر على إصدار الحكم، والذي يحدد بدوره ما هو الصحيح وما هو الخطأ، وليس المنظرين المتوارين الهاربين عن هم الوطن.

وأضاف “نستغرب من بعض الأصوات التي تسعى لتقليل وطمس أهمية الانتصارات الكبيرة التي حققتها جحافل الحشد الشعبي وتجييرها للتحالف الدولي في حسم معركة تكريت، على الرغم من انه لم يشارك في هذه المعركة العراقية الخالصة عددا وعدة.

وأشار الأنصاري إلى أن “من يقرأ المعركة بين الحشد الشعبي وتنظيم داعش على أنها صراع طائفي فأنه قد اوغل في مستنقع الفتنة الطائفية وشارك في الإبقاء على الأوضاع كما هي عليه .

“s.s “

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.