حذروا من الثقة الزائدة ..مدربون كرويون يعدّون مجموعة الوطني الأسهل بين المجموعات

بلتالنام

أعرب مدربون كرويون عن ارتياحهم لنتائج القرعة المزدوجة لتصفيات مونديال روسيا وأمم آسيا، عادّين أن المجموعة التي رأسها المنتخب الوطني هي الأسهل بين المجموعات، فيما حذروا من الثقة الزائدة والتفريط بفرصة التأهل.وقال المدرب حبيب جعفر إن “المجموعة التي وضعت المنتخب الوطني إلى جانب فيتنام وأندونيسيا وتايلاند وتايوان سهلة قياسا بالمجموعات الأخرى”، مبينا أن “المجموعة هي أسهل مجموعة وقع بها المنتخب على مدى مشاركاته بتصفيات كأس العالم”.وأضاف جعفر أن “المنتخبات التي سيلاعبها المنتخب الوطني ليس لديها الانجازات الكبيرة وليست من منتخبات الصف الأول وعبور هذه المجموعة سهل على منتخبنا الوطني”، مشددا على “ضرورة أن يتعامل المنتخب مع هذه الفرق بجدية وأن لايتسرب الاطمئنان إلى نفسه ويعتقد أنه ضامن للتأهل”.بدوره أكد المدرب علي وهاب أن “من يريد أن يصنع منتخبا قويا ومنافسا لابد ان يعي قضية مهمة هي أن كرة القدم ليس فيها كبير أو صغير ولا قوي أو ضعيف”، مشيرا إلى أن “من الممكن أن يتغلب أضعف المنتخبات على أقواها وكرة القدم لا تكهن فيها أو أمان واطمئنان”.وتابع وهاب أن “المنتخب إذا ما أراد الوصول للهدف الرئيس وهو التأهل لمونديال روسيا عليه أن يعدّ مجموعته أصعب المجموعات”، داعيا إلى توفير الاعداد المثالي وبما يتلاءم ومستوى وإمكانية وأسلوب وطرق لعب المنتخبات التي تبدو أنها متشابهة الأداء”.من جانبه عدّ المدرب صادق سعدون أن ” القرعة التي وقع بها المنتخب الوطني هي الأسهل بين المجموعات الأخرى”، لافتا إلى أن “المنتخب العراقي يعرف كيف يواجه مثل هذه المنتخبات ويعرف طريقة أدائها ونقاط الضعف والقوة؟”.وأشار سعدون إلى أن “الفوزين اللذين حققهما المنتخب على منتخب الكونغو وديا كانت لهما فائدة كبيرة بوضع المنتخب على رأس المجموعة”، مطالبا “مدرب المنتخب واللاعبين بالاستعداد بشكل جيد وكأنهم يواجهون منتخبات أقوى من هذه المنتخبات وأن لايجعلوا الغرور يتسرب إلى نفوسهم ويلعبوا بثقة زائدة”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.