ديالى تنضم إلى الرافضين لرفع أجور الكهرباء

اعلنت محافظة ديالى،عن رفضها تطبيق التسعيرة الجديدة للتيار الكهربائي في الوقت الحالي، وفيما اشارت الى انها ستثقل كاهل المواطن وتضيف عبئا ماديا مضافا عليه، طالبت وزارة الكهرباء بالتريث في تطبيق القرار.وقال محافظ ديالى عامر المجمعي في بيان ورد لـ”شفق نيوز” ان التسعيرة الجديدة للتيار الكهربائي لا تتناسب مع الوضع المعاشي للكثير من اهالي المحافظة ممن لايملكون دخلا شهريا او اولئك الذين يعيشون تحت خط الفقر”.

واضاف المجمعي ان ادارة المحافظة ترفض تطبيق التسعيرة الجديدة للتيار في الوقت الحالي لانها ستثقل كاهل المواطن وتضيف عبئا ماديا يضاف الى الاعباء الاخرى التي ينوء بها.وطالب وزارة الكهرباء بالاسراع بأعلان موقفها وطمأنة الشارع العراقي الذي لايحتاج الى مزيد من الازمات والعمل على تحسين واقع التيار الكهربائي وتقليل ساعات القطع المبرمج قبل زيادة الاسعار.

من جهته دعا النائب عن ائتلاف ديالى هويتنا صلاح مـزاحـم الـجـبـوري وزارة الكهرباء الى التراجع عن قرارها في رفع اجور الكهرباء لانها تثقل كاهل المواطن في ظل الظروف التي يمر بها البلد ومن جميع الجوانب الاقتصادية والسياسية والامنية.

واكد الـجبــوري في بيان ورد لـ”شفق نيوز” ان الاجراء المتخذ برفع اجور الكهرباء لايفسر الا شيئا واحدا هو استهداف واضح للمواطن في ظل كل المعاناة التي يمر بها نتيجة الوضع الماساوي الذي يمر به العراق، حسب تعبيره.واضاف الـجـبـوري انه كان من المفترض على وزير الكهرباء ان يلغي اجور المولدات الاهلية التي تعد بالاساس عبئا ثقيلا على المواطن.ودعا الجبوري وزير الكهرباء ان يعلم ان زيادة اجور الكهرباء هي خطر كبير يهدد الحالة الاجتماعية للبلد، مشيرا الى وجود مهجرين ونازحين وعاطلين عن العمل وأصحاب الدخل المحدود.وأضاف ان هذه الشرائح ستقع ضحية لمثل هذه الاجراءات غير المدروسة التي تتخذها الحكومة، مشددا على الجميع “مراعاة هذا الشعب الجريح” وخصوصا في هذا التوقيت الصعب.ولاقى قرار وزارة الكهرباء رفع اجور الجباية رفضا واستياء شعبيا ونيابيا بسبب الظروف المعيشية المتردية، فيما أعلنت لجنة النفط والطاقة النيابية في وقت سابق عن التريث بالقرار الذي اتخذته وزارة الكهرباء في رفع اجور توفير الطاقة في البلاد.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.