السعودية وميزانها الأعور

5

محمد مهدي نجف

اعتمدت المملكة العربية السعودية,منذ بداية اختلافها مع دول العالم ,على استخدام التنظيمات المتطرفة أداة ضغط لتحقيق رغباتها,ومطامعها بدعم من الحلف الصهيوني الامريكي. تتبنى المملكة أغلب التنظيمات الجهادية التي ولدت من رحمها , فهي تدعمها بشكل مباشر وأحيانا غير مباشر, من ناحية ومن ناحية ثانية تحاول أن تدعم ما يسمى بثورات الربيع العربي, التي اجتاحت المنطقة, ظاهرها تحرري جميل, وباطنها سلفي متشدد, وحاولت أن تطلق اسماء متعددة و تظهرهم بصورة”عدد من المواطنين المضطهدين, الذين أقاموا ثورة, ضد نظام حكم معين” والحقيقة ان ثورتهم, خالية من مبادئ الثورات التي جرت في التاريخ, حيث بدأت تتحول هذه الثورات المدعومة سعوديا, إلى عصابات تخطف وتقتل و تغتصب و تسرق, لأنه ثورتهم ببساطة خالية من مبادئ الانسانية ! لاسيما ان كل حركة او تنظيم منظم يعمل بالضد من السعودية,تُطلَق عليه أوصاف كثير و اغلب ما يشاع ويطلق على الاخوان المنتفضين في اليمن,بالصفويين والايرانيين , لأن ثورتهم منهج للثورات فلم يتجاوزوا على اي حق انساني!ولا على اي طائفة معينة من الطوائف الموجودة في اليمن,بل انتفاضتهم انتفاضة مظلوم على ظالم .استخدمت السعودية قنواتها التي تملكها لتطلق التهم وتلصق الاكاذيب باعدائها كما في تصريح الملك السعودي “سلمان بن عبد العزيز أن القوات المسلحة السعودية تقوم بواجبها وتدافع عن الدين قبل أي شيء, في إشارة منه الى الغارات السعودية التي تشنها قواته على الشعب اليمني.! يتناغم ذلك مع تصريحات أمريكية وكما نقل عن بلينكن قوله: ذكر مساعد وزير الخارجية الاميركي انطوني بلينكين ,للصحفيين في الرياض؛ إن السعودية تبعث برسالة قوية الى انصار الله وحلفائهم انه ليس باستطاعتهم السيطرة على اليمن بالقوة، مضيفا انه دعما لهذه الجهود فقد قمنا بتسريع شحنات الاسلحة,وقال بلينكين بعد محادثات مع وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان وعدد من المسؤولين السعوديين، ان بلاده زادت عملية تبادل المعلومات الاستخباراتية مع السعودية، وشكلت خلية تنسيق مشتركة في مركز العمليات السعودي.! .يا ترى هل كان تحالفك المشؤوم ضد قوة استكبارية ؟ام ضد مجموعة من الناس المظلومين الذين انتفضوا لحقوقهم؟ هل حركتم ساكناً ضد هذه التنظيمات التي انتم من صنعتموها مثل ميلشيات الجيش الحر وانصار بيت المقدس وجبهة النصرة وحركة ليبيا للتحرير وداعش, التي تفتك بأرواح الملايين، لماذا لم توجهوا طائراتكم ضد الصهاينة المحتلين لفلسطين ؟بدل ان توجهوها ضد العزل من الاطفال و نساء و المسنين؟! نعلم ان السعودية لم تكن منصفة..لكن على الاقل يجب ان تكون معقولة في ميلها لجهة تؤيد مصالحها او تنفذ اجندة سادتها..لكن هل يمكن ان ننتظر شيئا من دولة يحكمها امثال هؤلاء؟!.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.