أكدوا ان المجموعة سهلة لتلمس نهائيات آسيا ..مختصون: منتخبنا يمتلك فرصة كبيرة للتأهل الى الجولة الثالثة من تصفيات كأس العالم

عهخكحخطجخح

المراقب العراقي – امير ابراهيم

اكد مختصون كرويون ان امام منتخبنا فرصة كبيرة في التأهل الى الدور الثالث لتصفيات كاس العالم والوصول الى نهائيات اسيا عام 2019 ، على خلفية القرعة التي جرت في كوالمبور حيث اوقعته في المجموعة السادسة وهي الاسهل من بين المجموعات الاخرى الى جانب منتخبات تايلاند واندونيسيا وفيتنام وتايوان. وقالوا في احاديث لـ(المراقب العراقي) ان منتخبنا تنتظره مهمة سهلة قياسا بباقي المنتخبات العربية الاخرى وبامكانه خطف بطاقة التأهل كأول المجموعة لكن ذلك يتطلب تهيئة الاعداد المثالي المقترن بمباريات تجريبية قوية مع منتخبات المستوى الاول في اسيا.

إستثمار الفرصة

فالخبير الكروي عضو لجنة المنتخبات عبد الاله عبد الحميد قال: ان مجموعتنا تعد الاسهل من بين المجاميع الثماني وبالتالي فان على منتخبنا ان يستثمر هذه الفرصة في التأهل كاول المجموعة الى الدور اللاحق من تصفيات اسيا المؤهلة للمونديال والى بطولة اسيا، ويمكن القول ان مباراتي الكونغو لعبت دورا مهما في جعلنا نتقدم كثيرا في التصنيف العالمي وفي المستوى الاول لاسيا. واضاف: لاجل الوصول الى طموح التأهل فلابد من خوض مباريات مع منتخبات جنوب شرق اسيا للمستوى الفني المتطور الذي تتمتع به ومن اجل التهيؤ الايجابي للمباريات وذاهبا الى ان لجنة المنتخبات ستجتمع لاجل اتخاذ القرارات المناسبة التي تخدم مسيرة المنتخب المستقبلية.

أدوات فعالة

ولم يختلف في تلك الرؤية مدرب حراس المرمى قاسم محمد “ابو حديد” حيث بين ان منتخبنا واستنادا الى المجموعة التي وقع فيها في تصفيات اسيا بامكانه ان يتفوق على منافسيه الذين يعد مستواهم ضعيفا قياسا بمنتخبنا الذي يمتلك الادوات الفعالة والمؤثرة القادرة على ان تقول كلمتها بقوة في التصفيات وبالتالي خطف بطاقة التأهل كاول المجموعة. وقال: ان المدرب اكرم سلمان قادر بخبرته ان يضع المنتخب على اعتاب مرحلة جديدة من النجاح واستنادا الى الادوات التي يمتلكها في الخطوط كافة كما ان مبارتي الكونغو اعطتا إياه صورة واضحة عن امكانيات اللاعبين الفنية مع امكانية اضافة اسماء جديدة يمكن ان تصب في صالح مستقبل المنتخب، وبلا شك ان وضع برنامج اعدادي مثالي من قبيل المباريات التجريبية مع منتخبات قوية من شانه ان يسهل المهمة اكبر ويجعل من الفرصة سانحة للانتقال الى الدور التتالي لتصفيات كأس العالم والانتقال الى نهائيات اسيا.

اما مدرب فريق نفط ميسان حسن احمد فاوضح من جانبه ان منتخبنا وقع في مجموعة تعد الاضعف من بين المجاميع وامامه فرصة الوقوف على راس المجموعة اخذين بنظر الاعتبار ضعف المستوى الفني لدى المنتخبات الاربعة التي سنواجهها واستنادا الى تصنيفها الدولي والمباريات الاخيرة التي خاضتها، واذا كانت المنتخبات التي ستواجه منتخبنا تتميز بالسرعة والمهارة الفردية لكن تلك المواصفات لا تقاوم امام القوة البدنية للاعبينا. واضاف: ان فرصة التأهل التي ستكون قائمة امام منتخبنا يجب ان لا يجعلنا نغض الطرف عما يجب ان يكون عليه الحال اذا ما تحقق التأهل ان شاء الله اخذين بنظر الاعتبار ان المباريات السهلة لا تسمح بمعرفة العيوب التي يعاني منها المنتخب لذلك فان تجاوز هذه النقطة يتمثل بخوض مباريات على مستوى فني عال وتحديدا مع منتخبات جنوب شرق اسيا من اجل ان تخدم تلك المباريات لمعرفة نقاط القوة والضعف لدى منتخبنا وبالتالي التهيؤ المسبق لمباريات الجولة اللاحقة في حالة التأهل ان شاء الله.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.