ماجد جبار : مقتل الدوري بمثابة نهاية للبعث المقبور

ماجد جبار

قال عضو لجنة الأمن والدفاع ماجد جبار ان مقتل الارهابي عزة الدوري هو جزء من العمليات العسكرية التي تقوم بها قيادة عمليات دجلة ضمن قواطعها في ديالى وصلاح الدين، مؤكداً ان مقتل الدوري يمثل نهاية حزب البعث المقبور وضربة موجعة للتنظيمات الارهابية.

وأضاف جبار في تصريح خص به صحيفة “المراقب العراقي”: هذه الضربة ستساهم في استمرار تحقيق سلسلة الانتصارات التي تحققها القوات الامنية والحشد الشعبي خاصة وان هناك خلافات ومشاكل حدثت بين قيادات حزب البعث المقبور على خلفية من سيقود الحزب، داعياً جميع القوات المتواجدة في ساحات المعركة الى استغلال هذا الانقسام وتوجيه المزيد من الضربات الى التنظيمات الاجرامية.

وأشاد عضو لجنة الامن والدفاع بدور الاستخبارات العسكرية وجهاز الامن الوطني بتقديم المعلومات الدقيقة وهذا يدل على دراية ومتابعة لقيادات التنظيمات الاجرامية الذين يمولون العمليات العسكرية ويشرفون عليها.

وعن الذين يدعون ان مقتل الدوري لا يمثل أهمية، أكد جبار بان الكل يعلم ان المجرم عزة الدوري يتزعم ما تسمى بالحركة النقشبندية وكذلك قائد ما يعرف بجيش صلاح الدين ومقتله بالتأكيد سيضعف ويربك التنظيمات الاجرامية وسيرفع من عزيمة القوات الامنية وابناء الحشد الشعبي.

S.A

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.