خوفاً من المندسين مجلس بغداد : تشديد الاجراءات الامنية بشأن العوائل النازحة من الانبار

النازحين

أكد عضو مجلس محافظة بغداد علي احمد فرج ان وزارة الداخلية وقيادة عمليات بغداد والشرطة المحلية اتخذت اجراءات كبيرة بشأن العوائل النازحة القادمة الى العاصمة من محافظة الانبار خوفاً من تسلل المندسين بينهم .

واشار فرج ان القوات الامنية في العاصمة بغداد اتخذت اجراءات امنية مشددة بشأن العوائل النازحة من محافظة الانبار وجنوبها خوفا من اي تداعيات امنية قد تحدث في بغداد او ضواحيها، لافتا الى ان مجلس المحافظة اتخذ آلية جديدة تتمثل بجرد العوائل النازحة والاطلاع على بياناتهم والحصول تفاصيل كاملة عنهم.

واضاف ان هذه الاجراءات تخدم النازحين وتخدم المواطن البغدادي لكي لا يتعرض الى أي خرق أمني أو أمور اخرى، مبينا ان هناك اسماء كثيرة تعود لمطلوبين تحتفظ بها عمليات بغداد يجري تدقيقها بين الحين والاخر، وستدخل الى السيطرات الامنية في العاصمة بغداد وستقوم قيادة العمليات باضافة اسماء العوائل النازحة من اجل اضافتهم الى قاعدة البيانات الخاصة.

يشار إلى أن مئات العوائل نزحت من محافظة الأنبار خلال الأيام القليلة الماضية إلى العاصمة بغداد ومناطق أخرى بعد اشتداد العمليات العسكرية وسيطرة “داعش” على بعض المناطق في المدينة.

S.A

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.