“سيرتار” مدينة صينية تضم 40 ألف راهب وراهبة

ipioio

يعيشون معا من أجل تعلم مبادئ الحياة، متنازلين عن كافة متع الدنيا من أجل التأمل فى جمال الطبيعة وتعلم الديانة البوذية داخل منطقة “Sêrtar” بالصين،. هذا المكان الذى يقع على بعد حوالى 600 كم من تشنغدو، والتى تمتلك أكبر مدرسة فى العالم للبوذية تدعى أكاديمية Larung Gar Buddhist والتى تم إنشاؤها عام 1980. يعيش فى هذا المكان أكثر من 40 ألف راهب وراهبة فى مناخ صعب كل يوم من أجل تعلم البوذية، وتستغرق الرحلة أكثر من 20 ساعة للوصول إلى هذا المكان من منطقة شتنغدو بالصين عبر مجموعة من الطرق الوعرة التى لا نهاية لها. لكن على الرغم من ذلك، يحرص أهالى التبت على زيارة هذا المكان بشكل دورى من أجل العبادة فيما يبقى الرهبان والراهبات من أجل تعلم مبادئ الحياة، متنازلين عن كافة متع الدنيا من أجل التأمل فى جمال الطبيعة وتعلم الديانة البوذية و يعيش في هذا المكان أكثر من 40 ألف راهب وراهبة في مناخ صعب كل يوم من أجل تعلم البوذية، وتستغرق الرحلة أكثر من 20 ساعة للوصول إلى هذا المكان من منطقة “شتنغدو” بالصين عبر مجموعة من الطرق الوعرة التي لا نهاية لها.و بالرغم من ذلك، يحرص أهالي التبت على زيارة هذا المكان بشكل دوري من أجل العبادة فيما يبقى الرهبان والراهبات من أجل التعلم، الراهبات تذهب للمدرسة من خلال النزول من ارتفاع 4000 متر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.