عاصفة الجرم السعودية

للأسبوع الرابع على التوالي تتواصل الحملة السعو- أمريكية الصهيونية على الشعب اليمني الأعزل، ويستمر المسلسل الإجرامي بإلقاء الطائرات المعتدية بكل حممها، حملها وتحاملها، خبثها وحقدها، جرمها وإرهابها، الآلاف من الأطنان المتفجرة على رؤوس الأبرياء العزل، مخلفة الدمار والخراب للبنية التحتية، في هجمة بربرية أشبه ما قامت بها قوات العدو الصهيوني في اعتداءاتها على الشعبين اللبناني والفلسطيني في غزة،حيث طالت الغارات الجوية كل مرافق الحياة من محطات الطاقة الكهربائية ومصادر المياه والمدارس والمستشفيات والأسواق العامة ولم تستثن غاراتهم الإجرامية حتى دور العبادة والدور السكنية والملاعب الرياضية والفنادق ومخيمات النازحين، مخلفة الآلاف من الشهداء والجرحى والمصابين، أغلبهم من الأطفال والنساء وكبار السن، ومئات الآلاف من النازحين هربا من القصف العشوائي لغارات التحالف التي استهدفت حتى منازلهم لتحولها إلى ركام. أعلن التحالف السعو-أمريكي الصهيوني (عاصفة الجرم) أن انطلاق الحملة العسكرية المسعورة تأتي لنصرة الشعب اليمني والدفاع عن الديمقراطية, فعن أي ديمقراطية هؤلاء القتلة يتحدثون؟!وهل في دستور حكام الخليج بند خاص بالديمقراطية في بلدانهم حتى يدافعوا عنها في بلد أخر ؟!.
فاضل عباس ألشمري

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.