قانون الاستثمار أمام البرلمان.. اقتــراح من رجــال أعمــال بالانضمــام للبنــك الآسيــوي للاستثمــار

خهجحخجحخ

اعلنت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، امس الثلاثاء، عن انتهائها من مناقشة قانون الاستثمار وتعديلاته لغرض التصويت عليه في جلسات البرلمان المقبلة. وقال عضو اللجنة برهان المعموري في بيان ان “اللجنة انتهت من مناقشة وتعديل قانون الاستثمار وتعديلاته، وننتظر التصويت عليه في جلسات البرلمان المقبلة”. وشدد المعموري على “ضرورة التصويت على هذا القانون، لما له من مردودات اقتصادية من شأنها النهوض بالواقع الاقتصادي في العراق، والذي يتيح الفرصة للمستثمرين من دخول العراق وإنعاش اقتصاده في هذه المرحلة الحرجة”. وبين ان “المؤهلات والعوامل الاساسية مهيأة للمستثمرين، ومنها الجانب الامني والأيدي العاملة والموارد الاقتصادية المتاحة التي تنتظر الاستثمار”. وكان مجلس النواب ناقش في جلسته الاثنين الماضي القراءة الثانية لمشروع قانون التعديل الثاني لقانون الاستثمار رقم 13 لسنة 2006. وقد دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي، خلال زيارته الأسبوع الماضي الى الولايات المتحدة الامريكية، الى فتح باب الاستثمار للشركات الامريكية التي تود الدخول الى السوق العراقية وبمختلف القطاعات. من جانب آخر اقترح مجلس الأعمال الوطني العراقي، امس الثلاثاء، على مجلس الوزراء بانضمام العراق إلى “البنك الآسيوي للاستثمار”. وقال رئيس مجلس الاعمال الوطني العراقي، كريم محمد الشمري، في بيان إن “انضمام العراق للبنك الآسيوي للاستثمار يعد خطوة كبيرة نحو التنمية وقد انضمت العديد من الدول منها بريطانيا والمانيا وفرنسا إضافة إلى دول عربية منها الأمارات العربية المتحدة وكذلك ايران اللتان اعتبرتا كمؤسسين وتقدمت مصر بطلب الانضمام”. وأكد أن “مجلس الأعمال الوطني العراقي الذي يضم نخبة رجال الأعمال العراقيين من مختلف اختصاصات القطاع الخاص ومن منطلق الحرص على بناء العراق وازدهاره تقدم بمقترح إلى رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بالانضمام لهذا البنك الذي يعول عليه كثيراً في حل مشكلات العراق العديدة والتي تأسس من أجلها هذا المشروع”. وأشار الشمري الى ان “البنك الاسيوي للاستثمار ممكن أن يساعد العراق في دعمه لسد النقص الكبير في خدمات البنى التحتية المختلفة وكذلك الكهرباء والطاقة والبيئة وغيرها”. وتجدر الإشارة إلى أن البنك الآسيوي للاستثمار بدأ العمل فعليا في عام 2014، ويبلغ رأس المال المصرح به للبنك 100 مليار دولار، ورأس المال الأولي 50 مليار دولار، والمقر الرئيس للبنك في بكين. وانضمت إلى اتفاق تأسيس البنك 27 دولة منها 20 دولة من بلدان آسيا والمحيط الهادئ. ويعتقد عدد كبير من الخبراء أن البنك الذي تقوم الصين بإنشائه منافس محتمل لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي اللذين تهيمن عليهما الولايات المتحدة. كما أعربت دول أوروبية رائدة خلال الأسبوعين الماضيين عن نية الانضمام إلى المصرف الذي تقوم الصين بالترويج له، بينها إيطاليا وسويسرا ولوكسمبورغ. كما أعلنت البرازيل قبل أسابيع أنها قبلت دعوة الصين الانضمام كعضو مؤسس إلى البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.