هل أخطأ الجبوري والنجيفي والمطلك بذهابهم إلى الأردن ؟

عهحهخح

قد تثير الدهشة أسئلة عدة ولاسيما في توقيت الزيارة التي قام بها رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ونائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك، كون الزيارة جاءت بالتزامن مع انطلاق عمليات تحرير الانبار والانباء التي نشرت عن مقتل نائب الرئيس في عهد النظام السابق عزة الدوري، وقد يطرح سؤال آخر هو لماذا اتفق السياسيون الثلاثة على السفر لوحدهم دون اصطحاب طرف حكومي «شيعي»!؟

مغادرة ثلاثي السياسة اسامة النجيفي وسليم الجبوري وصالح المطلك الى عمّان للقاء الملك الاردني بشكل عاجل وعلى وجه السرعة يأخذ احتمالات عدة بحسب مصادر سياسية ومحللين فمنهم من شكك قائلا: ( هل عرفوا ان اسماءهم موجودة في هاتف الدوري فركضوا الى عرابهم الانكليزي ملك الاردن للضغط على الحكومة بطمطمة الموضوع وعودتهم وكأن شيئا لم يكن ليعودوا مجددا ويرموا الكلام على الحشد براحتهم من جديد، ومنهم من قال انهم سيتدارسون معه بديل الدوري القادم، وآخرون قالوا: أنهم ذهبوا لأخذ العزاء في الدوري من ملك الاردن بحضور ساجدة خير الله زوجة الرئيس السابق المجرم وأبنته).إن صح القول وأصبح العراق العريق الجريح تدار أموره وعلى وجه السرعة من عاصمة كانت إلى زمن غير بعيد تتملق لانها بحاجة مستمرة لخيرات العراق فعلى البلاد السلام. اخبار اخرى تقول: ان هنالك امرا ما سيحدث في بغداد .. عن طريق منح اجازات لكبار القادة العسكريين من قبل وزير الدفاع مع سفر الكثير من المسؤولين الى الخارج وترك العبادي وحده، وهنا أيضا يثار تساؤل هو، هل هنالك امر ما بشأن تحرير الانبار وعدم النية بتحريرها ام ان هنالك شيئا ما سيحدث في بغداد فاستبقوا الامور وغادروها، وهذا ما أكده قائد الفرقة الذهبية اللواء فاضل برواري.أهالي الانبار اعربوا عن امتعاضهم الشديد إزاء سفر ثلاثي السياسة السني وقالوا: لقد تركونا بيد الدواعش ننزح وهم يتمتعون وهم لا يمثلوننا ولا نريدهم، الظاهر أن بالموضوع رائحة غدر، ولاسيما أن بعض المتابعين قالوا: إن السياسيين الذين تركوا اسماءهم في موبايل عزة الدوري يشعرون بالاحراج, الاردن قد يحذف بعض الاسماء في بغداد فقط, لكن الامريكان قادرين على استخراج تاريخ عزة منذ شراء الموبايل بحكم سيطرتهم واحتكارهم للهاتف حول العالم وهذا هو الذي قد يجهله البعض عندما يتساءل بالقول: (هل أن السياسيين أغبياء لهذه الدرجة بحيث يطلبون من الدوري تثبيت اسماءهم الحقيقية بالهاتف أو دعنا نقلب السؤال .. هل أن الدوري غبي ليسجل الاسماء بحقيقتها) الامر مضحك فالمخابرات العالمية يمكنها كشف كل شيء حتى لو لم تسجل أسماء أصلا.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.