الأسد يكشف عن اتصالات بين الأجهزة الأمنية في دمشق وباريس

7777777777777771

اكّد الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة مع قناة فرنسية أن هناك إتصالاً بين أجهزة الإستخبارات الفرنسية والسورية بالرغم من إنقطاع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ آذار 2012, ويضيف الأسد أن فرنسا وبريطانيا كانتا رأس الحربة في دعم الإرهاب في سوريا, أكّد الرئيس السوري بشار الأسد أن هناك إتصالات تجرى بين أجهزة الإستخبارات الفرنسية والسورية, وقال الأسد في أول مقابلة مع محطة فرنسية رسمية منذ بداية الأزمة في سوريا إن هناك إتصالاً بين الجهازين لكن لا يوجد تعاون فعلي بينهما مشيراً إلى أن الإتصالات جرت مع أفراد من الإستخبارات الفرنسية زاروا سوريا, الأسد رأى أن الدول الغربية غير جادة في محاربة الإرهاب بالمنطقة، وأنه لا يمكن تأليف تحالف ضد الإرهاب يدعم الإرهابيين في الوقت نفسه, وأكد الرئيس السوري أن الأشخاص الذين تلقوا الدعم والسلاح من دول غربية و بينهم فرنسا هم الذين تحولوا إلى “داعش” وأضاف أن فرنسا وبريطانيا كانتا رأس الحربة في دعم الإرهاب في سوريا, يذكر أن باريس قد أغلقت سفارتها في دمشق في آذار 2012 إحتجاجاً على ما وصفته بالعنف غير المقبول الذي يقوم به النظام السوري.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.