بعد أيامٍ على تعيينه.. الجيش السوري يقتل أمير «داعش» بالقابون

 

بعد ايامٍ على تعيينه، قتل أمير “داعش” الجديد في منطقتي “القابون” و “برزة” شمال شرق دمشق بينران الجيش السوري.

وعلم ان عشرات المسلحين من تنظيم “داعش”، بينهم الأمير الجديد للجماعة الذي عين قبل ايام ويدعى “ياسر الطواشي”، قتلوا خلال معارك مع الجيش السوري في حي “تشرين” الملاصق بـ “القابون – برزة”.

وكان مسلحون معارضون فتكوا بـ “داعش” في هذه المنطقة، حيث تمكنوا من قتل أمير “تشرين” المدعو “ابو حذيفة” و إعتقال أمير “القابون – برزة” المدعو “منذر سلف”.

في موازاة ذلك، تواصلت المعارك بالقرب من بلدة بصر الحرير (الريف الشمالي الشرقي)، التي شهدت سقوط أكثر من 40 مسلحاً بين قتيلٍ وجريح، من بينهم القائد الميداني في «فرقة عامود حوران»، التابعة إلى «الجيش الحر»، إبراهيم الحريري، والقائد الميداني في حركة «أحرار الشام الإسلامية»، أبو عزام جباب. وكان الجيش قد سيطر على 5 قرى قرب بصر الحرير أول من امس، مقترباً من بصر، بهدف تعزيز حماية طريق درعا ــ دمشق ومدينة إزرع وطريق السويداء ـ درعا. من جهة أخرى، قتل وجرح العشرات من مقاتلي «النصرة» و«جبهة أنصار الإسلام» خلال معارك عنيفة اندلعت بين التنظيمين في مدينة الحارة بريف درعا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.