القوات الأمنية تتقدم في شمال تكريت والكرمة تحرير معظم مناطق مركز الرمادي.. ومقتل العشراتبينهم 10 قناصين من داعش

انغعه

أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، امس الاربعاء، بأن اشتباكات مسلحة اندلعت بين قوات الشرطة الاتحادية وعناصر تنظيم “داعش” الاجرامي شمال تكريت، بعد تقدم تلك القوات. وقال المصدر إن “اشتباكات اندلعت بين الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي من جهة وعناصر تنظيم داعش من جهة اخرى في الشارع الرابط بين قرية المزرعة ومصفى بيجي شمال تكريت”. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن إسمه أن “الشرطة تحرز تقدما واضحا وتسعى لتطهير الشارع ومسكه والوصول الى القوات الموجودة في مصفى بيجي”. واعلنت وزارة الداخلية، امس الاربعاء، عن تفكيك 54 عبوة ناسفة وعجلة تحمل احادية بين مصفى بيجي ومنطقة غربي قضاء بيجي. واعلنت وزارة الداخلية، امس الاربعاء، عن تفكيك 54 عبوة ناسفة وعجلة تحمل احادية بين مصفى بيجي ومنطقة غربي قضاء بيجي. وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن، في تصريح، إن “قوة من الشرطة الاتحادية تمكنت، اليوم، من تفكيك 54 عبوة في المنطقة الواقعة بين مصفى بيجي وتل الجراد غربي قضاء بيجي”. وأضاف معن أن “القوة ذاتها تمكنت من حرق عجلة تحمل رشاشة احادية تابعة لتنظيم داعش في المنطقة نفسها”. الى ذلك أعلن عضو مجلس محافظة الانبار، عذال الفهداوي، امس الأربعاء، عن تحرير 75% من مركز مدينة الرمادي ومقتل 60 من عصابات داعش الإجرامية من قبل قواتنا الامنية الباسلة.و قال الفهداوي، في تصريح إن “القوات الأمنية المشتركة تمكنت من تطهير منطقة العزيزة، فضلاً عن أغلب أجزاء مناطق الشركة والحي الصناعي الواقعة بالجانب الشرقي من قضاء الرمادي من المجاميع الارهابية التي تسللت إلى تلك المناطق خلال المدة الماضية”. وأضاف الفهداوي أن “العمليات العسكرية شملت أيضاً تحرير مستشفى الولادة بالكامل، ومنطقة حي الورار من دنس عصابات داعش الإرهابية”، موضحاً أن “25 % من مركز المدينة لم يطهر لغاية الآن”. كما أكد الفهداوي أن قوات الرد السريع قتلت 10 قناصين كانوا مختبئين في دور حي الشركة شرقي مدينة الرمادي، لافتا إلى أن هؤلاء “الداعشيين” كانوا يترقبون دخول القوات الأمنية لتنفيذ عمليات قنص ضدهم. وقال إن “الداعشيين في الرمادي مدعومون بأسلحة متطورة مقدمة لهم من بعض الدول المجاورة بالإضافة لاستيلائهم على أسلحة الجيش”. وأشار إلى أن “التعزيزات العسكرية التي وصلت من بغداد إلى الرمادي سيطرت على الوضع الأمني”، مبيناً أن “الوضع في الرمادي شبه مستقر أمنيا”. وأكد أن “هناك بعض الجيوب لتنظيم (داعش) ما زالت تتحرك ضد القوات الأمنية إلا أن جهاز الاستخبارات يتعقب تحركات (داعش) لإيصالها إلى القوات الأمنية لغرض معالجتها”. وفي السياق اعلنت قيادة عمليات بغداد عن مقتل عدد من الارهابيين وتدمير اوكارهم في عمليات (فجر الكرمة) لتحرير الكرمة، غرب بغداد، والمناطق المحيطة بها. وذكر بيان لقيادة العمليات ان “القوات الامنية شرعت بعملياتها التعرضية لتحرير ما تبقى من منطقة الكرمة والمناطق المحيطة بها، وتمكنت في يومها السابع من قتل (58) إرهابياً، وجرح ارهابي واحد، وتفكيك (64) عبوة ناسفة، وتدمير (4) عجلات مفخخة، وتدمير (4) عجلات تحمل رشاشات احادية وقتل من فيها من ارهابيين، ومعالجة (22) منزلاً مفخخاً، وضبط ورشة لتصنيع العبوات الناسفة، وتدمير رشاشين احاديين، وضبط مدفع عيار 23 ملم، بالاضافة الى تدمير (6) اوكار للارهابيين”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.