الجزائري : إنكار وجود داعش في العراق يعني التواطئ معها

11185455_824453780973807_1097972326_n

اكد عضو المكتب السياسي لكتائب حزب الله السيد جاسم الجزائري, ان انكار وجود داعش في العراق أو أي منطقة من المناطق تعتبر مكابرة وجهل او تعمد، لافتاً الى ان ذلك يكشف وجود تواطئ كبير بين هذه الجماعات الارهابية وبين بعض الشخصيات المحسوبة على رجال الدين.

قائلاً في تصريح صحفي, ان رجل الدين عبد الملك السعدي معروف بمواقفه المضادة الى ارادة الشعب العراقي.

مشيراً إلى ان جماعة داعش الاجرامية لم تأت بالصدفة، وانما هيأت له الارضية من بعض السياسيين وبعض المحسوبين على رجال الدين.

مبينا ان أهالي الانبار توصلوا إلى نتيجة تؤكد ان السعدي لا يمثل طموحهم او الرؤية الدينية والسياسية التي يعتمدون عليها، لان هنالك الكثير من المواقف السلبية التي صدرت من قبل هذا الرجل كانت بعكس الواقع مما تدل دلالة واضحة على ان هذا الرجل متواطئ مع جماعة داعش الاجرامية.

ودعا الجزائري جماعة علماء العراق والمجمع الفقهي الذي يعتبر نفسه الجهة الرسمية لاصدار الفتوى في العراق، لتوضيح الحقائق وكشف هذه الاقنعة عن وجوه بعض الذين يعتقدون انهم علماء.

مؤكدا ان الوسط السني يحتاج اليوم إلى شخصيات دينية شجاعة وجريئة، كما يحتاج إلى شخصيات سياسية جريئة تخرج من الاطار الطائفي الذي تدفع دول السعودية وقطر واميركا باتجاهه.

“s.s”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.