“الكارثة” اللقب الذي أطلقته صحف البرتغال على الخسارة الصحافة الاسبانية تهلل لعرض برشلونة المثالي أمام باريس سان جيرمان

هنعحخهحه

أبرزت الصحافة الإسبانية دور اللاعبين نيمار دا سيلفا وأندريس إنييستا في قيادة فريقهما برشلونة إلى التأهل للمربع الذهبي لدوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي. وبعد فوز البرسا على الفريق الفرنسي بهدفين دون رد في إياب الدور ربع النهائي بالتشامبيونزليغ وفوزه في الذهاب 1-3، أشارت صحيفة (موندو ديبورتيفو) إلى أن الفريق الكتالوني “حلق إلى نصف النهائي” في لقاء أظهر فيه جدية شديدة. ووصفت الصحيفة المباراة بأنها كانت بمثابة (عرض) برز فيه نيمار صاحب هدفي اللقاء، وإنييستا الذي قدم أداء رائعا وساهم في صناعة الهدف الأول. أما صحيفة (ماركا) فأشادت بأداء إنييستا الذي كان جوهريا في الشوط الأول من المباراة، حيث قالت “عزف منفرد من إنييستا وإلى نصف النهائي”، في إشارة إلى التمريرة الرائعة للاعب الوسط والتي أثمرت عن الهدف الأول للبرسا. كما أشارت الصحيفة إلى أن هذه هي المرة الثامنة التي يصل فيها برشلونة إلى المربع الذهبي بدوري الأبطال خلال 10 أعوام. واختارت صحيفة (آس) المهاجم البرازيلي نيمار كأفضل لاعب في المباراة: “نيمار تألق”، في فوز البرسا على ملعبه (كامب نو) نظرا لهدفيه خلال اللقاء. من جهة اخرى هيمنت كلمات مثل (كابوس) و(رعب) و(كارثة) على العناوين التي نقلت من خلالها الصحف البرتغالية الهزيمة الكاسحة التي مني بها بورتو على ملعب بايرن ميونخ الألماني الثلاثاء بنتيجة 6-1، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. فوصفت صحيفة (أوجوجو) الرياضية، التي تصدر بمدينة بورتو، الهزيمة بـ (الملحمية)، وقالت إن الفريق البرتغالي بدا (عصبيا وخائفا). أما الصحيفة البرتغالية الأوسع انتشارا في البلاد، (كوريو دي مانيا)، فاعتبرت أن (التنانين) هبطوا في غضون أسبوع (من السماء إلى الحجيم)، بعدما فازوا على النادي البافاري في مباراة الذهاب (3-1). فيما تحدثت جريدتا (أبولا) و(ريكورد) عن نصف ساعة من اللعب (البائس)، منيت خلالها شباك النادي البرتغالي بـ5 أهداف، مشيرتين إلى أن هزيمة الثلاثاء كانت الأسوأ له أوروبيا منذ العام 1978 حين خسر أمام أيك آثينا اليوناني بواقع 6-1 أيضا. كما أبرزت وسائل الإعلام البرتغالية تصريحات ما بعد المباراة للمدير الفني للنادي، الإسباني جولين لوبيتيجي، وقائد الفريق، الكولومبي جاكسون مارتينيز، حيث أعربا عن ثقتهما في الفوز بلقب الدوري البرتغالي لكرة القدم. وتعتمد ثقتهم في الفوز بالبطولة المحلية على مباراة يخوضها بوروتو الأحد أمام بنفيكا، متصدر الدوري حاليا بفارق 3 نقاط عن الأول، اللقاء الذي سيقام على ملعب (النور) في لشبونة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.