مقتل قائد داعش في بيجي إحباط محاولة تسلل لداعش شرقي بعقوبة..ومقتل عشرات الاجراميين في الأنبار

تمكنت القوات الأمنية من قتل أربعة اجراميين من عصابات داعش فضلاً عن حرق تسعة زوارق لهم أثناء محاولتهم التسلل إلى بحيرة حمرين شمال شرق بعقوبة، مركز محافظة ديالى. وقال قائد شرطة ديالى الفريق الركن جميل الشمري، في بيان، امس السبت، إن “قوة من الفرقة الخامسة وقوات سوات والحشد الشعبي، نفذوا عملية تعرضية في بحيرة حمرين”، مضيفا ان “احباط محاولة التسلل لتنظيم داعش الإرهابي، أسفرت عن مقتل أربعة من عصابات داعش الإرهابية”. وأضاف الشمري أن “العمليات العسكرية أسفرت أيضاً عن حرق تسعة زوارق للمجاميع الإرهابية، كانت تستخدم لغرض التسلل إلى المحافظة”. وأكد قائممقام قضاء الخالص عدي الخدران، الإبقاء على إغلاق طريق بغداد ـ كركوك ضمن الحدود الإدارية لمحافظة ديالى خشية تسلل الاجراميين ومهاجمتهم للمدنيين. وفي السياق قتلت القوات الامنية قائد تنظيم داعش الاجرامي في قضاء بيجي، شمال مدينة تكريت. وقال مصدر امني ان “قوة امنية تمكنت من قتل الارهابي صالح البدرية الملقب بـأبي عمر في قرية البعيجي التابعة لقضاء بيجي”، مبيناً ان “الارهابي المقتول يعد من القيادات البارزة في التنظيم وتم دفنه في قضاء الشرقاط شمال مدينة تكريت”. الى ذلك اعلنت وزارة الدفاع، امس السبت، عن مقتل 27 اجراميا بمنطقة الصوفية في الانبار. وذكر بيان لوزارة الدفاع ان “قوة من قيادة عمليات الانبار نفذت فعالية قتالية في منطقة الصوفية، أسفرت عن مقتل (27) إرهابيا, فيما تواصل قيادة العمليات الخاصة في قاطع الانبار عمليات تطهير وحصر العدو الارهابي وتأمين الطرق القريبة من مدينة الرمادي بمحاورها الثلاثة وتحقق نتائج مهمة في هذا القاطع”. واضاف البيان ان “مديرية الاستخبارات العسكرية، بناء على معلومات استخبارية، وجهت ضربات صاروخية دقيقة, عالجت من خلالها أهدافا ثابتة ومتحركة ومواقع دفاعية لعصابات داعش الإرهابية في مدينة الفلوجة”، لافتا الى ان “هذه الضربات جاءت لاسناد القوات الأمنية وعناصر الحشد الشعبي ولاضعاف المواقع الدفاعية للعدو الارهابي”. كما أعلن قائد عمليات الأنبار وكالة اللواء محمد خلف عن مقتل وجرح أكثر من 15 اجرامياً من عصابات داعش وتفجير سيارتين مفخختين خلال العمليات العسكرية الحاصلة شرق مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار. وقال خلف إن “القوات الأمنية المشتركة تواصل تقدمها بشكل مستمر باتجاه منطقة الصوفية الواقعة شرق قضاء الرمادي”. وأضاف خلف أن “العمليات العسكرية أسفرت عن مقتل سبعة دواعش وجرح ثمانية آخرين, فضلاً عن تمكن الجهد الهندسي من تفكيك عشر عبوات ناسفة ضمن الشوارع العامة باتجاه المنطقة المذكورة”. وكانت قوة من الفرقة الذهبية قد تمكنت من قتل نحو 60 اجرامياً من عصابات داعش، وفرض سيطرتها على منطقة الصناعة شرق مدينة الرمادي.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.