الصادقون : الحكومة ووزير الدفاع يتحمل مسؤولية مجزرة الثرثار

حسن سالم

قال النائب عن كتلة صادقون حسن سالم ان ما حدث في منطقة ناظم الثرثار مجزرة تضاف الى قائمة المجازر التي ارتكبتها التنظيمات الاجرامية بحق ابناء العراق.

وأضاف سالم في تصريح خص به صحيفة “المراقب العراقي”: كثيراً ما تحدثنا عن وجود قطعات عسكرية محاصرة وبحاجة الى تعزيزات لكن للأسف لم نجد آذاناً صاغية وبالتالي الحكومة هي من تتحمّل هذه المجزرة فضلا على وزارة الدفاع التي تتحمل الجزء الاكبر مما حدث.

وبيّن سالم: هناك مؤامرة تحدث في محافظة الانبار فمحاولة ابعاد الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية لم تأتِ من فراغ، متسائلاً: لماذا لم تتحرك ولم تستمع الجهات المعنية للتقارير التي تحدثت عن وجود قطعات عسكرية محاصرة وبحاجة الى اغاثة وبالتالي فأن هذا يعني ان ما يحدث في الانبار قضية مدبرة تتحمّلها الحكومة ووزارة الدفاع.

وأشار النائب عن كتلة صادقون الى ان امريكا تضغط على الحكومة العراقية حتى تمنع الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الاسلامية من المشاركة والدخول الى الانبار، مؤكداً ان طائرات التحالف الدولي قصفت أكثر من مرة مقرات المقاومة الاسلامية، داعياً الحكومة الى اتخاذ قرار وطني اتجاه التدخلات الامريكية والتحالف الدولي في العراق.

وأوضح سالم: الاخبار التي وصلتنا من الثرثار تفيد بان الاوضاع هناك مزرية والقطاعات العسكرية مازالت بحاجة الى الدعم، مؤكداً ان هناك ضباطا متآمرين تركوا هذه القطاعات وهربوا الى اماكن اخرى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.