الحسيني : الحكومة تخشى التحسس الامريكي من دعمها للمقاومة الاسلامية

الحسيني

عزا المتحدث العسكري بأسم كتائب حزب الله جعفر الحسيني , خشية الحكومة العراقية من التحسس الامريكي وراء عدم دعمها لفصائل المقاومة وخصوصا كتائب حزب الله وارضاءا لرغبات واشنطن بعدم مشاركة المتطوعين في تطهير باقي المحافظات من عناصر داعش الوهابية.

وقال الحسيني ان موقف الحكومة الحالية مثير للسخرية لانها اخذت موضوعة ارضاء الجانب الامريكي واستجداء قبوله على سياستهم الغير صحيحة مقابل التنازل عن امن المواطن والتهديد المحدق بالعاصمة بغداد من قبل داعش ، واصفا هذا الامر بالمساومة الرخيصة

واضاف ان كتائب حزب الله كانت تقوم بحماية وتأمين بغداد من الخطر الناجم من منطقة الهياكل وعند سدة النعيمية تحديدا والتي كان عناصر داعش يحاولون اغراق العاصمة لكن المقاومون الابطال تمكنوا من السيطرة على هذه المنطقة بشكل كامل طيلة 7 اشهر الماضية .

واوضح ان قرار الانسحاب الذي اعلنته القيادة في كتائب حزب الله بعدما تناست الحكومة موقف المقاومة وتنكرت لهم من خلال عدم دعمها لهذه الثلة المقاتلة على الرغم من امساك الكتائب لخمسة محاور مهمة في القاطع الغربي لمحافظة الانبار.

وكانت كتائب حزب الله قد اعلنت انسحابها من المعارك الدائرة ضد عناصر داعش  في محيط مدينة الفلوجة مضيفة في بيان نشر على موقعها إن قرار الانسحاب يأتي بسبب عدم تلقي مسلحيها الدعم من الحكومة . وأضافت أن  الحكومة تتجاهل الكتائب خوفا من إثارة غضب الولايات المتحدة .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.