الجيش السوري يعزز مواقعه بمحيط جسر الشغور ويدك المسلحين

جيش سوريا يعزز مواقعه بمحيط جسر الشغور ويدك المسلحين

تمكنت قوات الجيش السوري من فك الحصار عن مستشفى مدينة جسر الشغور بريف محافظة ادلب، عقب معارك عنيفة خاضتها على مداخل المدينة والمحاور المؤدية اليها على مدى يومين، بغية تطهير جسر الشغور بالكامل من الجماعات الارهابية المسلحة.

ونقلا عن وكالة الأنباء السورية “سانا” فإن مصدرا عسكري في الجيش السوري قال: “إن وحدات من الجيش خاضت اعتبارا من صباح الجمعة معارك ضارية مع التنظيمات الارهابية المتدفقة بأعداد كبيرة عبر الحدود التركية الى مدينة جسر الشغور بريف إدلب”، مضيفاً أن “التنظيمات الارهابية تكبدت خسائر كبيرة خلال الاشتباكات العنيفة التي دارت في شوارع المدينة”.

ولفت المصدر إلى أن “الجيش تمكن من إعادة انتشاره بنجاح في محيط مدينة جسر الشغور تجنبا لوقوع ضحايا في صفوف المدنيين ويقوم بتعزيز مواقعه الدفاعية وتوجيه ضربات مركزة على تجمعات الارهابيين وخطوط امدادهم فى جسر الشغور وهو الآن يخوض معارك عنيفة على مداخل المدينة والمحاور المؤدية إليها”.

إلى ذلك، قال المصدر العسكري أن “سلاح الجو في الجيش السوري دمر رتل عربات للتنظيمات الارهابية قادما من الحدود التركية على محور قريتي القنية – الجانودية في ريف إدلب الغربي”، كما أشار إلى أن “سلاح الجو السوري نفذ ضربات مركزة دمر خلالها عشرات العربات بمن فيها من المسلحين في بشلامون وعين الباردة وعين السودة فى منطقة جسر الشغور واستهدف تجمعات لهم ومحاور تنقلهم في القطرون وعين السبيل وحلوز بريف المحافظة ودمر آلياتهم وأسلحتهم”.

في هذه الاثناء أقرت التنظيمات المسلحة عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل العشرات من أفرادها أغلبهم من “جبهة النصرة”، من بينهم “الإرهابي السوداني محمد مكي وغيث ابراهيم عبد الباقي وشادي محمد فجر الحسين وأيهم محمد علوش وأحمد جميل الخليل واحمد إياد الشيخ دياب وحمد عامر أبو بكر وعبد الكريم الحسين الياسين”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.