الكعود : خطط تحرير الانبار العسكرية فاشلة والعبادي يتحمل الانهيار الامني

11180064_857261807679659_687919319_n

وصف شيخ عشيرة البونمر نعيم الكعود ، الاثنين، الخطط العسكرية المعدة لتحرير الانبار بالفاشلة ،محملا القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي مسؤولية الانهيار الامني الاخير في الانبار.

وقال الكعود في تصريح صحفي ان ” الوضع الامني في الانبار شبه منهار والعديد من المناطق التي كانت تحت سيطرة القوات الامنية سقطت بيد داعش بعد انطلاق عمليات تحرير الانبار “.

واضاف ان ” الخطط العسكرية المعدة والمتبعة حاليا لتحرير المحافظة فاشلة وقديمة ومكشوفة لدى عصابات داعش الاجرامية “.

وافاد ان ” السبب الرئيسي في انهيار الانبار امنيا سواء التخطيط وقلة العدة والعدد وفشل المسؤولين عن رسم الخطط الامنية في المعارك “، مبينا ان” القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي هو المسؤول الاول والاخير عن الانهيار الامني في الرمادي “.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.