كتائب حزب الله: سننزع جلد من يحاول نزع شرعية المقاومة والجهد الوطني الشعبي

2

هددت كتائب حزب الله، الاثنين، بنزع جلد من يعمل على نزع شرعية المقاومة والجهد الوطني الشعبي، مشيرة إلى أن من كان يطالب حصر السلاح بيد الدولة، وهي محتلة بشكل كامل، عاد اليوم ويطلب من نفس الراعي ليحاضر بالولاء والشرعية، فيما أكدت أن سلاحها وشعبيتها وقدراتها تعاظمت لمئات الأضعاف عما كانت عليه في وقت الاحتلال.

وقال القائد العسكري للمقاومة الإسلامية كتائب حزب الله في بيان نُشر على موقع الكتائب واطلعت “المراقب العراقي” إن “من يعمل على نزع شرعية المقاومة والجهد الوطني الشعبي، سننزع عنه جلده وسنكشف ارتباطه برعاة النزع والحصر ، فهؤلاء حماة الشعب العراقي وليس لأحد المنة عليهم ولا على سلاحهم”.

وأضاف أن “سلاح وشعبية وقدرات كتائب حزب الله تعاظمت إلى مئات الأضعاف عما كانت عليه في وقت الاحتلال، وهذا مصدر عز وفخر واطمئنان للأحرار والمخلصين، ومصدر قلق وريبة للأعداء والتابعين”.

وأشار القائد إلى أن “من كان يتبنى طرح حصر السلاح بيد الدولة وهي محتلة وخاضعة للاحتلال الأمريكي بشكل مطلق، عاد اليوم ويطلب من نفس الراعي ليحاضر بالولاء والشرعيةالصيهود : جميع مقومات الاستثمار متوفرة في المناطق الجنوبية

اكد النائب عن التحالف الوطني محمد سعدون الصيهود ان المناطق الجنوبية والوسطى تتوفر فيها جميع مقومات الاستثمار كالامن والايدي العاملة والاسواق لتصريف المنتجات.

وقال الصيهود في بيان لمكتبه الاعلامي تلقت “المراقب العراقي” نسخة منه ان المناطق الجنوبية والوسطى تمتلك مقومات الاستثمار موجودة وفي مقدمتها الامن والايدي العاملة والاسواق لتصريف المنتجات لذلك يجب تعديل قانون الاستثمار بما لا يبقي العراق كمورد احادي الاقتصاد باعتماده على النفط كمورد رئيس “.

وشدد على ضرورة تعديل قانون الاستثمار وتفعيل العمل به في مجالات الصحة والزراعة والتجارة والسكن والسياحة كون العراق يعد بيئة جاذبة في هذه المجالات “.

واضاف ان ” بقاء العراق تحت سيطرة الاقتصاد الاحادي الجانب يؤثر تاثيرا كبيرا على الواقع العراقي ولاسيما الخدمي كون النفط خاضع للمضاربات كما حدث خلال المدة القليلة الماضية ويحدث حاليا في السوق العالمية وهو ما يجب الانتباه اليه في المستقبل”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.