قيادي فلسطيني بارز: لدينا وثائق تثبت تمويل جهات إماراتية لعمليات تهويد القدس

أكد رئيس ما تسمى الحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، الشيخ رائد صلاح،صحة المعلومات التي ترددت عن تمويل جهات إماراتية لعمليات الاحتلال الإسرائيلي لتهويد مدينة القدس.إذ قال:”لدينا وثائق تثبت أن أموال شراء 34 شقة ومنزلاً في القدس المحتلة، قد وصلت إلى البنوك في إسرائيل من الإمارات”.ولم يتهم رائد صلاح صراحة حكومة أبو ظبي بالتورط في عمليات “التهويد”، لكنه قال إن الأموال جاءت من جمعيات موجودة في الإمارات.يذكر أن نائب رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة عام 1948، الشيخ كمال الخطيب أحدث ضجة واسعة قبل أشهر عدة،حينما اتهم جهات إماراتية بتمويل عمليات لتهويد مدينة القدس المحتلة.ومعلوم أن محمد دحلان القيادي في حركة فتح والذي تتهمه السلطة الفلسطينية بالتعاون مع “الموساد الإسرائيلي”، موجود منذ سنوات عدة في الإمارات ويعمل مستشاراً لدى ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد،وتم منحه الجنسية الإماراتية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.