لجنة الطاقة : العراق تضرر من توقف مصفى بيجي ويجب ايجاد البدائل

زاهر العبادي

قال عضو لجنة الطاقة النيابية زاهر العبادي ان العراق اليوم بحاجة ماسة الى بناء مصاف نفطية لسد حاجة العراق من المشتقات النفطية بعد توقف مصفى بيجي الذي تضرر نتيجة الاعمال الارهابية مؤكداً ان بناء مصاف نفطية سيحد من شراء 700 ألف طن من المشتقات والتي تكلف الدولة مبالغ مالية كبيرة .

وأضاف العبادي في تصريح خص به صحيفة “المراقب العراقي” : نحن كلجنة نفط برلمانية نسعى لبناء مصاف نفطية في محافظات الوسط والجنوب لانها مناطق آمنة, خاصة وان تجربتنا مع مصفى بيجي الذي تعرّض للهجمات الارهابية من قبل عصابات داعش تجربة مريرة ولا نريد اعادتها, لان النظام المباد كان يوزع المنشآت الحيوية طائفيا.

وتابع: لقد باشرنا باحالة مصفى كربلاء الى شركة هونداي وبطاقة 14 الف برميل يوميا من اجل سد حاجة المحافظة والمناطق القريبة منها, مشيراً الى ان بناء مصاف نفطية يسهم في تشغيل آلاف الأيدي العاملة وخاصة العاطلين وبالتالي يزيد الحراك التجاري في محافظات الوسط والجنوب

ونوه عضو لجنة الطاقة : ان “الانخفاض الكبير في أسعار النفط ألقى بظلاله على الاقتصاد العراقي بعامة والقطاع النفطي بخاصة”، مبيناً أن “العراق ما يزال يستورد جانباً من حاجته للمشتقات النفطية ما يكلفه مبالغ طائلة تستقطع من موازنة الدولة، في حين ينبغي أن يتجه للاستثمار الحقيقي في قطاع المصافي.

وتابع العبادي: العراق تضرر من توقف مصفى بيجي والذي يعد من أكبر المصافي النفطية في الشرق الاوسط والذي يحتاج الى أموال كبيرة من أجل اعادته للخدمة, لذا لدينا نية ببناء مصفى شبيه له على ان يكون في المناطق الآمنة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.