روحاني: حل القضية النووية خطوة اولى لتسوية المشاكل الاساسية

استقرار البحرين والخليج الفارسي مهم للمنطقة

قال الرئيس الايراني حسن روحاني، ان حل القضية النووية يعتبر الخطوة الاولى لتسوية المشاكل الاساسية في البلاد.

وقال الرئيس روحاني في كلمة القاها اليوم الثلاثاء امام حشد غفير من العمال في طهران: ان البعض يتصور ان الحكومة في المفاوضات النووية تريد فقط ان تحل معضلة واحدة وهي البرنامج النووي في حين يعتبر حل هذه القضية الخطوة الاولى لتسوية المشاكل الاساسية.

واشار الرئيس روحاني الى ان اعداء الشعب الايراني قد اثاروا مشكلتين دون وجه حق وقال ان المشلكة الاولى هي انهم وجهوا لنا تهمة باننا نسعى وراء انتاج سلاح نووي والثانية خلقوا الية خاطئة لشل نظامنا المصرفي لايجاد عراقيل امام تدفق الاستثمارات الى البلاد وصادرات وواردات السلع .

وصرح قائلا: اننا في المفاوضات نسعى وراء قضيتين الاولى رفع التهم بحيث نريد ان نثبت بان ضامري السوء قد كذبوا للعالم ، لان ايران تسعى فقط وراء التقنية النووية السلمية وليس صنع قنبلة مدمرة و محرمة ومحظورة بالنسبة لنا بناء على الفتوى الصادرة عن قائد الثورة الاسلامية .

وتابع: القضية الثانية هي اننا خلال هذه المفاوضات نريد ازالة المشاكل والمعضلات التي خلقها لنا ضامرو السوء بحيث يمكن ان تزال هذه المشاكل خلال الاشهر القادمة  من خلال ابرام اتفاق نهائي وذلك اذا كان لدى الطرف الاخر ارادة جادة في هذا المجال .

وصرح الرئيس روحاني: اننا من خلال توجيهات وارشادات قائد الثورة الاسلامية ودعم الشعب الايراني سنواصل نهج التعامل البناء مع العالم وليس بمقدور احد في العالم ان يواصل الضغط والحظر على ايران خلال الاشهر والسنوات القادمة مؤكدا  ان نظام الحظر قيد الانهيار والاضمحلال بشكل كامل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.