الفنان يتحدى بدوره داعش وإعلامه المسموم بالصورة الفوتوغرافية

بلفقعفق

شهد موقع جريمة سبايكر في مدينة تكريت، إقامة معرض للصور الفوتوغرافية والكاريكاتير عن تلك الواقعة الأليمة، في فعالية نظمها فنانون ومصورون من البصرة جاءوا مع وفد مجلس محافظة البصرة الذي يزور حالياً تكريت ومناطق أخرى ساخنة، دعماً للقوات المسلحة والحشد الشعبي.وقال رئيس فرع جمعية المصورين في البصرة، زين العبادين الزبيدي ، ان “المعرض الذي شارك فيه مجموعة من المصورين والفنانين يحمل عنوان (التحدي)، أي تحدي قواتنا الأمنية والحشد الشعبي لتنظيم داعش الإرهابي”.وبين ان “الفنان يتحدى بدوره داعش وإعلامه المسموم بالصورة الفوتوغرافية كما انه يخلد للتاريخ مواقف وزوايا بطولية عبر الفن ولغة الإبداع”.أما الرسام الكاريكاتيري البصري أركان البهادي، قال ان “معرضه الكاريكاتيري يتضمن العديد من الرسوم التي تحارب داعش عبر محاور عدة منها التفكير الإرهابية وتمويله ودعمه، كما انه رسالة تؤكد ان العراقيين لن يتوقفوا عن محاربة الإرهاب بالسبل كافة”.وبين البهادلي ان “اختيار الموقع لهذه الفعالية يأتي كعرفان وتخليد لضحايا سبايكر الذين ذبحوا بأبشع صور عرضت عبر وسائل الإعلام”، مؤكدا ان “موقع الجريمة بات مقدساً لجميع أحرار العالم كما انه سيكون منطلقاً لمحاربة الإرهاب واساليبه السوداء”، لافتاً إلى أن الفعالية تأتي بدعم من رئاسة مجلس محافظة البصرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.