خبير تغذية يطالب باستبدال المواد التموينية بالبيض واللبن والفاكهة

iuyuy

أكد الدكتور محمد الجندي، أستاذ الجهاز الهضمي والكبد والتغذية، أن 21% من الأطفال المصريين أقل من 5 سنوات مصابين بالتقزم نتيجة نقص العناصر الصغرى “الزنك والحديد وفيتامين A وC في الغذاء منذ الولادة. أظهرت الأبحاث أن الشعب المصري لا يقبل على الخضراوات والفواكة وقال إن الاحصائيات أظهرت نقص هذه العناصر، إن الشعب المصري لا يقبل على تناول الخضراوات والفواكه ويركز على النشويات والدهون مما ادى إلى التقزم وسوء التغذية فى الأطفال أقل من 5 سنوات ثم زيادة الوزن أثناء سن المراهقة وفي البالغين ويؤدي هذا النمط الغذائي إلى انتشار الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم. ويوصي بوجوب نشر الوعي الغذائي للشعب المصري حتى يغير من نمطه الغذائي والتركيز على التغذية التي تحتوي على العناصر الصغرى مثل الفاكهة والخضراوات ويجب تغيير المواد الغذائية التى توجد فى البطاقة التموينية حيث إن هذه الأغذية وهي عبارة عن السكر والأرز والزيت والشاي لا يستطيع الطفل المصري أن يستفيد منها ولا البالغون ويطالب بتغيير هذه المواد إلى مواد مفيدة مثل البيض واللبن والخضراوات والفاكهة وذلك حتى ترسل الدولة رسالة للشعب المصري بأهمية هذه الأغذية وليست الأغذية الموجودة الآن في البطاقة التموينية حيث إن الغذاء هو الباب للصحة الجيدة والتعليم الجيد موضحًا أن الأبحاث أثبتت أن نقص العناصر الصغرى فى السنوات الأولى من العمر تؤدي إلى أضرار بالغة غير قابلة لتعويضها على وظائف المخ وأعضاء الجسم. مطالبة بالعودة إلى الأغذية التقليدية مثل طبق الفول والكشري ويطالب الدكتور الجندي بالعودة إلى الأغذية المصرية التقليدية مثل طبق الفول والذي يحتوي على الفول والبصل والخضراوات وتناول الكشري والبصارة والعدس الذي يحتوي على جميع العناصر المطلوبة لنمو الطفل وتعلمه بشكل جيد حيث ينعكس الغذاء على عقل الطفل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.