حاربوا الأشاعة وقاطعوا الدعاية

 

أنه عراقنا فلا تجعلوا الآخرين يفرقوننا ويضيعوا نصرنا…
غزا داء الأشاعة كل بيت……وظن المرء حتى في أخيه
إذا نم اللئيم إليك يومآ………ينم عنك يومآ بالكريه
إذا نطق الكريم تشم مسكآ…وأنتن ناطق من خبث فيه
كتاب الله أوصانا ولكن ………فلسنا عامليه وسامعيه
إذا حمل الوشاة اليك سوءآ….تبين لا تصدق حامليه
وجاء عن الحبيب كفاك إثمآ….إذا حدثت ما الواشي يشيه
فمن بدأ الأشاعة أو رواها……كمن باع الحرام ويشتريه
كرام الناس تحسدهم لئام..فيتنتقض الجهول من الفقيه
فكل أشاعة لابد أن تأتي …….إذا حققت من باغ سفيه
فنار أشاعة لابد تخبو…….ونار الشر تحرق صانعيه
وعند الله محكمة بعدل….ستحكم في البريء وظالميه.
فاضل ابو رغيف

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.