لكي لا نكون منصة اعلامية لهم حملة لمنع تداول منشورات داعش عبر مواقع التواصل

كهخحجخجح

طالب ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بعدم تناقل الفيديوات التي يبثها تنظيم داعش الاجرامي, كون أغلبها مفبركة, وممنتجة بطريقة معينة, تصنعها “داعش” من أجل إثارة الفوضى, بعد كل هزيمة تُمنى بها تلك العصابات, وحذّر الناشطون بعض مستخدمي مواقع التواصل بان لا يصبحوا وسيلة للترويج للعصابات الاجرامية من حيث لا يعلمون عبر نشر مقاطع “الفيديو” التابعة للتنظيمات الاجرامية, وأكد أحد الناشطين بان اعادة نشر ما تروّج له عصابات “داعش” سواء كان صورة أو خبراً أو مقطع فيديو يمثل ترويجاً لمشروعهم الدموي في العراق وخارجه, لافتاً الى ان اهمال ما يبثه الاعلام الداعشي هو خير وسيلة لافشال خططهم وجرائمهم.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.