لجنة الأمن : البندقية التشيكية غير صالحة

عباس-الخزاعي

أعلنت لجنة الأمن والدفاع النيابية، امس الثلاثاء، أن البندقية التشيكية المستخدمة من قبل الجيش في الحرب الحالية ضد تنظيم «داعش» الإجرامي غير صالحة للاستخدام. وقال عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، عباس الخزاعي في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان: إن «البندقية التشيكية المستخدمة من قبل الجيش في الحرب الحالية ضد تنظيم «داعش» الإرهابي غير صالحة للاستخدام»، مضيفا: أن «وزارة الدفاع تعاقدت مع شركة «ابولو» البلغارية لاستيراد البندقية التشيكية الصنع وان العقد يحمل مخالفات عديدة». وأضاف: أن «التعاقد الأول كان لشراء بندقية روسية الصنع، وتم تبديله إلى بندقية تشيكية الذي اشترطت لجنة العقود بان تكون البندقية التشيكية تحمل نفس كفاءة البندقية كلاشنكوف»، موضحاً أن «هناك خطأ كبيرا في سعر شراء تلك البندقية حيث ان سعر الشراء للبندقية الواحدة 189 دولارا مثبت لدى الشركة، بينما سعر شرائها بلغ 320 دولاراً»، موضحا أن «الشروط تفرض بعدم التعاقد مع شركة وسيطة مما خلف مخالفة أخرى وهو التعاقد مع وسطاء لشراء تلك البنادق». وأشار الخزاعي إلى أن «تلك البندقية لا تصلح للعمل بسبب ارتفاع حرارتها بعد استخدامها لأربعة مخازن عتاد وهذا يدل على عدم صلاحيتها»، لافتا إلى أنه «تم تشكيل لجنة بأمر وزير الدفاع وأوصت بعدم صلاحية البندقية ورفض العقد وان البندقية لا ترتقي لمستوى البندقية الروسية التي أوصت اللجنة بشرائها».

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.