فنان كندي يطرح رسومات حيرت كل من شاهدها

نكمخهحه

الفنان الكندي روبرت غونسالفيس الذي اعتاد رسم لوحات تخدع العين، حيث تحتوي لوحاته على رسومات بشكل متدرج تشمل قصتين في آن واحد، بشكل يخيل للناظر إليها بأنها لوحتان مندمجتان وليستا لوحة واحدة. طريقة جميلة وممتعة للفن تجعلك تسأل ما هو محتوى اللوحة الحقيقي، حيث لا توجد حدود لكل قصة، وتنتقل رغماً عنك إلى المشهدين، وهو نوع من الوهم البصري الذي يتغيّر في كل مرة تنظر فيه إلى اللوحة. اهتم روبرت بذلك النوع من الفن منذ صغره، وقد أبدع فيه بالفعل، حيث تأثر منذ طفولته بفنانين عظماء مثل سلفادور دالي وريني ماغريت الذين تركوا أثراً واضحاً على رسوماته المعقدة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.