كتائب حزب الله: نسعى للوصول الى مركز تحكمها اسقاط طائرة التجسس يكشف الدور المخابراتي الدولي الداعم لميليشيات داعش السنية

554607e71ff4a

المراقب العراقي- سلام الزبيدي

تحتل الطائرات المسيرة التابعة للتحالف الدولي الاجواء العراقية بشكل واسع, وتعمل تلك الطائرات على توفير المعلومات للعناصر الاجرامية, وهو ما يسهل انسيابية الحركة للمسلحين, وتوفر لهم الطرق الآمنة للتنقل, كما ان تلك الطائرات تعمل على رصد أماكن تواجد المقاومة الاسلامية والقوات الأمنية والحشد الشعبي, إلا ان المقاومة الاسلامية استطاعت عن طريق المعلومات التقنية المتوفرة لديها, اسقاط وانزال تلك الطائرات والتعرّف على غرفة العمليات التي تدار عن طريقها الطائرات المسيرة. اذ تمكنت المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله من اسقاط طائرة مسيرة يشتبه في انها أمريكية, جنوب شرقي الفلوجة, تعمل على رصد تحركات القوات الأمنية وفصائل المقاومة الاسلامية التي تقاتل التنظيمات الاجرامية في المناطق المغتصبة، كما تقوم تلك الطائرة المسيرة بتقديم المعلومات الدقيقة لتلك العصابات. ولم تكن هذه الطائرة هي الأولى من نوعها, اذ استطاعت الكتائب اسقاط طائرة سابقة في محيط مطار بغداد, وهو ما يدل على ان تلك الطائرات تنشط عندما تكون هنالك تحركات للعصابات الاجرامية. المتحدث العسكري باسم فصائل المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله جعفر الحسيني أكد بان تلك الطائرة تعمل بتقنية حديثة..

ومنذ أيام تحلّق في أجواء الفلوجة ومحيطها, وتطلع على تحركات القوات الأمنية في تلك المنطقة, مبيناً في حديث خص به “المراقب العراقي” بان الطائرة رصدت من قبل المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله وتم التعرّف على الأماكن التي هي هدف لتلك الطلعات الجوية, كاشفاً عن وجود عمل متواصل للوصول الى مركز تحكم هذه الطائرة, منبهاً الى ان كثافة الطلعات الجوية يشير الى الدعم الكبير الذي تقدمه الدول لتلك العصابات, ويدلل بان هنالك تحركات جديدة لداعش في تلك المناطق, نافياً ان تشكل تلك الطائرات خطورة, عازيا ذلك الى جهوزية فصائل المقاومة الاسلامية في تلك المناطق, لافتاً الى ان وحدة الدفاعات الجوية التابعة لكتائب حزب الله هي من ترصد تلك الأهداف وتقوم باسقاطها, حيث تعمل هذه الوحدة على مراقبة أية طائرة تدخل الأجواء العراقية, واستهدافها اذا كانت معادية. على الصعيد نفسه يرى الخبير الأمني الدكتور معتز محي عبدالحميد, بان المقاومة الاسلامية لديها القدرة على مراقبة الجو واكتشاف الخروقات, مبيناً في حديث “للمراقب العراقي” بان المجال الجوي غير مصان من قبل الدفاعات الجوية العراقية, ومستباح من قبل طائرات العدو, وهذا يشكل خطورة كبيرة, مشيراً الى ان كتائب حزب الله استطاعت ان تسقط عدداً من الطائرات المسيرة لأكثر من مرة, لافتاً الى ان تلك الطائرات تصنع في أمريكا, ويتم تسييرها من قبل القواعد الأمريكية, للتجسس عن تحركات القوات الأمنية والحشد الشعبي, مؤكداً بان وجود الخبراء الأمريكان في قاعدتي الحبانية والأسد وغيرها من القواعد لتوفر معلومات دقيقة للعصابات الاجرامية. يذكر ان المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله، استطاعت اسقاط طائرة من دون طيار في محيط مطار بغداد الدولي, من نوع “هرمس” إسرائيلية الصنع, كانت توفر معلومات دقيقة للعصابات الاجرامية.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.