البديري: زيارة البارزاني الى واشنطن تحمل الكثير من علامات الاستفهام

البديري

رأى رئيس كتلة الدعوة تنظيم الداخل علي البديري، الاثنين، زيارة رئيس اقليم كردستان علي البديري الى امريكا تحمل الكثير من علامات الاستفهام، داعيا حكومة الاقليم الى الرضوخ لقرارات الحكومة المركزية وتوحيد موقفهم مع بغداد برفض مشروع الكونغرس الامريكي.

وقال البديري إن “زيارة المسؤولين للاسف كثرة في الاون الاخيرة للتعبير عن وجهات طائفية ونقلا رسالة تخص مكون ما على حساب باقي المكونات الاخرى”، مبينا ان “اغلب هذه الزيارات تتم دون الرجوع الى الحكومة المركزية”.

واضاف أن “هذه الزيارات تساهم في اضعاف قوة العراق باعتبار قادة الحكومة تنقل وجهة نظرها الى الدول الاخرى لا وجهات نظر الحكومة الاتحادية بالتالي هذا يساعد على تشتت البلد وتقسيمه وينعكس سلبا على حرب العراق ضد داعش “.

واشار البديري الى ان “زيارة رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني الى الولايات المتحدة الامريكية فيها نوع من الريبة وعلامات الاستفهام كونها اتت في توقيت يصارع فيه العراق مع واشنطن من اجل رفض مشروع الكونغرس الهادف لتقسيم العراق”، داعيا بارزاني وحكومة الاقليم الى “الرضوخ لقرارات الحكومة المركزية وتوحيد موقفهم مع بغداد برفض مشروع الكونغرس الامريكي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.