الإندبندنت: الجيش العراقي يعتمد على وحدات قتالية نخبوية

show

أكدت صحيفة الإندبندنت البريطانية، امس الاثنين، أن الجيش العراقي يعتمد على وحدات قتالية نخبوية في التعامل مع تنظيم “داعش” الاجرامي، فيما أشارت إلى أن هناك 15 ألف جندي يمكنهم مع التعامل مع الأهداف بمهارة. وقال الكاتب البريطاني المخضرم باتريك كوكبرون في مقال نشرته الصحيفة، إن “الخريطة التي أصدرها البنتاغون ليثبت أن داعش قد خسر أراضي تظهر مدى التفاؤل الكاذب الذي يسيطر على أفعال القوى الخارجية تجاه الشرق الأوسط”، مبيناً أن “الصحفيين الأمريكيين ثاقبي البصر لاحظوا – لسوء حظ البنتاغون- شيئا غريبا إزاء الخريطة التي تحدد مناطق قوة وضعف داعش. فبينما تظهر المدن والقرى التي خسر مقاتلو داعش السيطرة عليها حول بغداد، فإنها تغفل ببساطة التقدم الذي أحرزه التنظيم في دمشق وحولها”. وأضاف كوكبرون: أن “أحدث جولات القتال تشير إلى أن داعش لا يزال يحتفظ بقدرة على شن هجمات على مساحات واسعة، وأن الجيش العراقي يعتمد بقدر كبير على الدفع بعدد صغير من الوحدات القتالية النخبوية للتعامل مع الأزمات المتعاقبة”. ونقل الكاتب عن أحد المصادر ببغداد قوله إن “عدد الجنود الصالحين لهذه الأهداف خمسة ألوية أو نحو 15 ألف جندي”، مشيراً إلى ان خريطة البنتاغون المضللة تدل على الدرجة التي يهيمن بها التفاؤل الكاذب على أفكار وتصرفات القوى الخارجية في سوريا والعراق وباقي الشرق الأوسط”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.