وافق على طلبات صباح التميمي وانتصار الجبوري..ائتلاف القانون يتهم وزير الكهرباء بالتعامل

معالي-وزير-الكهرباء-المه-ندس-قاسم-الفهداوي-370x290

المراقب العراقي ـ أحمد حسن

اتهم ائتلاف دولة القانون، وزير الكهرباء قاسم محمد الفهداوي بالتعامل مع طلبات التعيينات على أساس طائفي. فيما أبلغ مصدر مطلع، “المراقب العراقي” بان “وزير الكهرباء وافق قبل أيام على طلبات للتعيينات بالعشرات جاءت بها كل من النائبتين عن اتحاد القوى (صباح التميمي وانتصار الجبوري).قاسم محمد عبد الفهداوي، الذي تدرج في مناصب ادارية زمن النظام البائد، وهو من أبناء الأنبار الذي أصبح فيما بعد محافظاً لها في العهد الجديد، حاصل على بكالوريوس هندسة ميكانيكية، تسنم في حكومة 2014 منصب وزير الكهرباء، تحوم حوله اليوم شبهات منذ أن تسلم المنصب في كابينة العبادي. وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون حسين المالكي في اتصال هاتفي مع “المراقب العراقي”: “التعيينات في الوزارات قليلة”، مشيرا الى ان “قبول طلبات التعيينات على وفق ان يكون المقدم من حزب الوزير أو من مكونه”. وأعرب عن أسفه بان “الحكومة الاتحادية بات كل شيء فيها وفقا للمحاصصة الحزبية”. ونجح قاسم محمد الفهداوي بدخول مجلس النواب بعد فوزه في الانتخابات النيابية عام 2014، كزعيم لائتلاف الوفاء للأنبار، وكان يمثل الائتلاف في الاجتماعات الداخلية لقيادات “ائتلاف القوى الوطنية”، ومفاوضات توزيع المناصب مع رئيس الوزراء حيدر العبادي. واشار الى ان “وزير الكهرباء قبل طلبات التعيينات على وفق مبادئ طائفية، ولما يأتي له نائب من غير مكونه يوافق على طلب واحد بينما يأتي نائب له تابع لحزبه أو من مكونه يقبل منهم عشرات طلبات التعيينات”، داعيا الى ضرورة ان “تكون التعيينات على وفق نظام الالكتروني ويختار الافضل والاكفاء وليس على أساس حزبي أو فئوي”.

وكانت وثيقة قد نشرت على الحساب الشخصي لعضو مجلس محافظة بغداد عن دولة القانون سعد المطلبي تتحدث عن تعهد وزير الكهرباء قاسم الفهداوي لكتلته الحزبية بتبديل كادر الوزارة، وجاء نص الوثيقة: “الحاقا بالتوجيهات السابقة نود ان نرسل اليكم هذه الرسالة لنطمئنكم فيها باننا على عهدنا معكم وخصوصا بعد تسنمئا وزير الكهرباء وسنتخذ عدة اجراءات في الوزارة حاليا لتقليل عدد الموظفين ولتطهير وزارتنا من شرذمتها وحينها ستكون باستطاعتنا سحب أكبر عدد من الموظفين من محافظتنا “الانبار” العزيزة وابنائها الشجعان لبناء دولة جديدة ستكون وبعون الله من وزارة الكهرباء انطلاقا لها”. وبحسب مصادر محلية في ذي قار فان وزير الكهرباء لم يقبل لغاية الان تثبيت العقود في المحافظة. بعد ان قدمت عضو كتلة الفضيلة عن محافظة ذي قار النائبة عًلا عودة الناشي طلبا لوزير الكهرباء بتثبيت العقود على الملاك الدائم. وذكرت الناشي في تصريحات صحفية سابقة: “إننا طالبنا الفهداوي بإعطاء ذي قار فرص تعيين الخريجين وتثبيت العقود على الملاك الدائم وإزالة كل المعوقات التي من شأنها أن تقلل من عدد ساعات القطع المبرمج خاصة في فصل الصيف الذي يعاني منه المواطن في ذي قار”. ومُنح الفهداوي حقيبة وزارة الكهرباء بدعم من رجل الأعمال العراقي جمال الجنابي مرة أخرى. ومع استيزار الفهداوي ازداد تردد وإقامة الجنابي في بغداد، لا سيما انه اشترى منزلاً فخماً في منطقة العرصات تحسباً لمثل هذه المدة. وكشفت مصادر من داخل مكتب الفهداوي في المنصور، انه يشغل 50 عامل نظافة في منزله. وعلى صعيد المنجزات فان قاسم محمد الفهداوي أعلن عن عزمه سد النقص الحاصل في ساعات التجهيز للعديد من المحافظات خلال الصيف الحالي، في حين أن المؤشرات التي تصل من الوزارة تؤكد استمرار النقص الكبير في كميات الطاقة المنتجة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.