كتائب حزب الله تقتل وتصيب 72 من داعش الاجرامي جنوب شرق الفلوجة

2

أعلنت المقاومة الإسلامية كتائب حزب الله، الاثنين، عن قتل 26 واصابة 46 عنصرا من “داعش” الاجرامي، وتدمير خمس عجلات في مناطق جنوب شرق الفلوجة.

وقال القائد الميداني لكتائب حزب الله في جنوب شرق الفلوجة في اتصال هاتفي مع موقع “الانصار”، إن “عناصر من داعش تعرضوا لمنطقة الهياكل مما اسفر عن مقتل ثلاثة عناصر اجرامية منهم واحراق عجلة تحمل سلاح احادية”.

وأضاف القائد الميداني أن “عناصر داعش الاجرامية عاودوا بعدها بهجوم واسع على منطقة الهيتاوين ، لكن دفاعات الكتائب الامامية في المنطقة ردت الهجوم بدقة عبر اطلاق صواريخ (البتار) و (الاشتر)، وصواريخ (107) والراجمات والهاونات، وتمكنت خلالها من قتل 23 عنصرا واصابة 46 وحرق اربع عجلات لهم”.

وأكد القائد الميداني لكتائب حزب الله في جنوب شرق الفلوجة أن “عناصر داعش تفآجأت بالرد العنيف وتكبيده خسائر كبيرة، لتوقعاته ان قطعات الكتائب بدأت بالانسحاب من جنوب الفلوجة في اواخر نيسان الماضي”، مبيناً أن “مجموعة من عناصر داعش اخلت عددا من جرحاها الى داخل الفلوجة، وحينها تم رصد تحرك المجموعة وتمكن مجاهدينا من قتل عددا منهم، الامر الذي جعلهم يتخذون من العجلات مستشفى ميداني  لمعالجة جرحاهم، حيث تم استهداف العجلات هي الاخرى بعد رصدها من قبل استخبارات الكتائب”.

من جهتها كشفت استخبارات كتائب حزب الله أن “خط  داعش الاول اتهم الخطين الثاني والثالث التابع له بالكذب على قيادته ونقل معلومات غير دقيقة عن القوة التي يواجهونها، مما ادى الى انسحابهم الى اوكار اخرى، وقيامهم باعدام مقاتليهم الذين نقلوا المعلومات، لعدم قدرتهم على مواجهة قوة الكتائب والقوات المساندة لها “.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.