السلطات البحرينية تواصل تكميم الافواه مع اجواء العدوان على اليمن

صحفي بحريني: النظام يقمع الصحافة ويكمم الافواه

استغل النظام البحريني أجواء التصعيد في المنطقة بعد حرب اليمن. وركز خلال شهر نيسان الماضي على المزيد من تكميم الأفواه، اذ اعتقل الحقوقي الدولي نبيل رجب، والأمين العام لجمعية الوحدوي فاضل عباس، كما مدد القضاء مدة توقيف أمين عام جمعية الوفاق الشيخ علي سلمان حتى 20 آيار.

وأفاد موقع “مرآة البحرين” أن الوضع الاقتصادي للبلاد تبين أنه يسير نحو الأسوأ، وبحسب النواب فإن الحكومة اقترضت 16 مليار دينار خلال عشر سنوات، بينما خسرت شركة ممتلكات وهي الصندوق السيادي للبحرين 560 مليون دينار.

واضاف الموقع: المعارضة أعلنت أن أكثر من 80 إخطاراً للتظاهر رفض خلال الأشهر الأربعة الماضية. وفي الأسبوع الأخير من نيسان شهدت المحاكم إصدار أحكام ضد المعارضين بلغ مجموعها 276 عاماً لـ35 معتقلاً، وختمت بإصدار حكم بالإعدام ضد أحد متهمي قضية مقتل شرطي في العكر، بينما قالت “فريدوم هاوس” إن البحرين ثاني أسوأ بلد عربي في مجال حرية الصحافة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.