مقرن بن عبد العزيز يجند أفارقة دواعش للقتال في العراق

الأمير-مقرن1

كشف تقرير أميركي سربت نسخة منه الى جهات في دول أوروبية تؤكد معلومات وردت فيه بأن رئيس جهاز المخابرات الأمريكية السابق (CIA) قد أكد خلاله بأن رئيس جهاز الاستخبارات السعودية مقرن عبد العزيز قام بتمويل «داعش» و»القاعدة» في العراق، مؤكدا ان مقرن التقى بكبار قادة «القاعدة» و «داعش» في تركيا وجدة. وذكر التقرير ان «مقرن قام بتجنيد عناصر افارقة وزجهم في القتال في كل من العراق وسوريا»، مبيناً أن «اعفاء مقرن جاء بضغوط أميركية حيث وضع الأمريكان آل سعود في زاوية ضيقة إما إعفاء هذا الرجل حتى لا تتضح طريقة دعم داعش أو إصدار قرار أممي ضد الكيان السعودي على خلفية عدوانها على اليمن والمتمثل بعاصفة الحزم». وأكد التقرير أن «مقرن أجرى لقاءات عديدة مع قادة داعش والقاعدة في جدة وقد جهّز جميع الأمور هناك قبل ان يتوجه الى عقد اجتماع آخر مع قيادات أخرى في انقرة بتركيا، حتى يفتح الطريق أمام دعم التنظيمات بصورة أسهل من دون ان تكشف الفضائح».

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.