تواقيع النواب معروضة للبيع .. المطلك عرض أموالا لتسويف قضية ملف النازحين والبرلمان يماطل في استجوابه

irq_1609295602_1428508275

المراقب العراقي/ مشتاق الحسناوي

مازالت قضية استجواب نائب رئيس الوزراء صالح المطلك على خلفية اتهامه بقضايا فساد مالي وتبذير الأموال المخصصة للنازحين، تراوح مكانها بسبب مماطلة وتسويف هيئة رئاسة مجلس النواب بقضية الاستجواب لأسباب سياسية وطائفية، فيما أكد بعض النواب, ان المطلك قدّم لهم أموالا وصفقات لسحب تواقيعهم من طلب استجوابه داخل مجلس النواب, كما جرت مساومات أخرى إثر توزيع مناصب الهيئات المستقلة وتقديم المرونة في هذا الملف لبعض الكتل لغرض الضغط على نوابهم لسحب تواقيعهم من ملف الاستجواب. النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة قالت في اتصال مع (المراقب العراقي): لقد مارست هيئة رئاسة مجلس النواب اسلوب المماطلة في استجواب رئيس اللجنة العليا لاغاثة النازحين صالح المطلك بحجة سحب تواقيع اعضاء البرلمان. وبينت نعمة: الضغوط السياسية جعلت مجلس النواب ينحرف عن مساره الرقابي والتشريعي، وأصبح المجلس مشلولا بسبب التوافقات السياسية, موضحة: ان سحب التواقيع حجة تستخدمها هيئة رئاسة مجلس النواب لتعطيل الاستجواب. وأكدت ان سحب تواقيع بعض النواب لا يؤثر على صحة الاستجواب، لان هناك عددا كافياً من الموقعين..

مطالبة هيئة رئاسة مجلس النواب بمحاربة المفسدين. وأشارت الى ان الاستجواب حالة صحية في الأنظمة الديمقراطية, لافتة الى انه في حال عدم التوصل الى قناعة بإدانته، فان المطلك سيكون مرفوع الرأس, واذا كانت هناك أدلة واقتنع البرلمان بادانته سيكون القرار لمجلس النواب. وتابعت: بعض النواب سحبوا تواقيعهم تحت طائلة التهديد، والقسم الآخر تلقوا هدايا وسيارات وصفقات من أجل سحب تواقيعهم, لذا نطالب هيئة رئاسة البرلمان باستجواب المطلك كونه متهماً وهناك العديد من الادلة قدمت لرئاسة البرلمان إلا انهم مازالوا يماطلون بتحديد موعد للاستجواب. من جانبه قال النائب محمد الصيهود في اتصال مع (المراقب العراقي): تواجه قضية استجواب المطلك مماطلات من قبل هيئة رئاسة مجلس النواب لاسباب سياسية, وقد تم تقديم أدلة من قبل بعض النواب حول قضايا الفساد المالي المتهم بها صالح المطلك عند رئاسته لجنة اغاثة النازحين وتبديد الأموال المخصصة للنازحين, وأضاف: ان سحب تواقيع بعض النواب جاءت بسبب المغريات التي قدمها المطلك لهم, وفي المقابل هناك نواب رفضوا هذه الهدايا واصروا على موقفهم الوطني. الى ذلك أكد النائب عن محافظة صلاح الدين مشعان الجبوري، أن استجواب نائب رئيس الوزراء رئيس لجنة اغاثة وإيواء النازحين صالح المطلك مازال قائماً، مؤكداً أن هناك جهات سياسية تسعى الى اغلاق ملف استجواب المطلك.

وقال الجبوري: “استجواب صالح المطلك مازال قائماً وننتظر رئاسة مجلس النواب لتحدد موعدا للجلسة”، مبينا انه “خاطب رئاسة البرلمان دون تحديد موعد معين للجلسة”. واضاف الجبوري: “هناك مساومات على سحب تواقيع بعض النواب بعد حصول كتلهم على مناصب في الهيئات المستقلة”. وكان النائب عن ائتلاف العربية مشعان الجبوري أعلن سابقا عن أنه قدم طلباً لرئاسة مجلس النواب لاستجواب رئيس اللجنة العليا لاغاثة النازحين صالح المطلك، فيما بيّن ان رئاسة البرلمان رفضت الطلب. من جهته كشف عضو ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي، ان نائب رئيس الوزراء صالح المطلك عرض عليه أموالا وصفقات لسحب توقيعه من طلب استجوابه داخل مجلس النواب. وقال البعيجي: “أنا من بين الأعضاء الذين وقعوا على استجواب المطلك وذلك لوجود فساد كبيرة في ملف النازحين, مؤكدا ان الموقعين الذين لم يستجيبوا الى سحب التوقيع ماضون بالاستجواب”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.