دعت الى اتخاذ الاجراءات ..الاقتصادية النيابية تؤكد انتشار البضائع الإسرائيلية في سوق السنك

عهكهخجه

بشرى راجح العامري

تأكيداً لما نشرته صحيفة “المراقب العراقي” عن وجود بضاعة اسرائيلية في سوق السنك، أكد نواب في اللجنة الاقتصادية النيابية وجود بضائع اسرائيلية الصنع في الاسواق العراقية وخاصة تلك التي تختص بقطع غيار السيارات، نائب رئيس اللجنة الاقتصادية حارث الحارثي أكد وجود فلاتر ودسكات وبلكات صنع اسرائيلي، متسائلا عن كيفية دخول تلك القطع الاسرائيلية الى البلاد. وأوضح في حديث خص به (المراقب العراقي): ان الايام المقبلة سيشهد العراق دخول بضائع اسرائيلية أكبر من قطع السيارات نتيجة الفساد المالي والاداري وعدم فاعلية جهاز التقييس والسيطرة النوعية ومحاسبة الاشخاص والتجار الذين جاءوا بتلك البضائع للعراق، مبيناً ان دخول تلك المواد يعد تحدياً للشعب العراقي ودعماً للجمعات الارهابية وافشالاً للاقتصاد العراقي، محملا جهاز التقييس والسيطرة النوعية ووزارة التجارة مسؤولية ادخال تلك المواد الى العراق. وأكد، ان لجنته ستتخذ موقفا من خلال ابلاغ الهيئات المعنية وكيفية ادخال تلك المواد الى الاسواق العراقية. من جانبه أكدت عضو اللجنة الاقتصادية النيابية جميلة العبيدي: اننا لا نستغرب من دخول تلك البضائع للعراق نتيجة عدم وجود رقابة حقيقية. وكشفت في حديث خصت به (المراقب العراقي): العراق اصبح اكثر من ذلك وصار ممراً لدخول الحشيش والمخدرات فضلا على دخول مواد منتهية الصلاحية وملوثة بالأمراض السرطانية. وأضافت: ان الحدود مفتوحة على جميع دول العالم دون وجود انضباط ورقابة حقيقية على دخول البضائع الى العراق. ولفتت الى انه على السلطة التشريعية ان تأخذ دورها وتشرّع القوانين، مشيدة بدور السلطة الرابعة في كشف الحقائق وتعبئة الشعب ضد الفساد والسراق.مبينة: ان السلطة التشريعية شرعت العديد من القوانين لكن دون جدوى.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.