الشرطة يخير مدربه المصري بين التراضي أو اللجوء للقضاء

أعلن نادي الشرطة أن إدارته خيرت مدرب فريقها المقال محمد يوسف بين التراضي أو اللجوء إلى القضاء، عادّا أن يوسف ضلل الإعلام بتصريحاته، فيما أكد أنها عملت مع المدرب بمبدأ الاحترافية. وقال بيان نقله المكتب الاعلامي إن “رئيس الهيئة الإدارية للنادي رياض عبد العباس خيّر مدرب الفريق المقال محمد يوسف بين حسم قضية المستحقات المالية بالتراضي أو اللجوء للقضاء للفصل بين الطرفين”. وأضاف البيان أن “إدارة النادي تستغرب تصريحات المدرب التي ضلل بها الإعلام بادعاءه ان أمر اقالته مدبر، فيما تراه الإدارة طبيعيا ويحدث مع أي فريق”، مؤكدا أن “إدارة النادي تعاملت مع المدرب بمنتهى الاحترافية ووفق الأخلاق العراقية بصورة عامة وتحديدا الأخلاق الرياضية”. وكانت إدارة نادي الشرطة قررت إقالة المدرب محمد يوسف وتسمية المدرب ثائر جسام لقيادة فريقها الكروي. الى ذلك أكد المدير الإداري لفريق الشرطة بكرة القدم، هاشم رضا، أن مدرب الشرطة المقال المصري محمد يوسف ابلغني عن إجازته التي تمتع بها بعد مباراة الشرطة والحد البحريني في المنامة. وقال رضا إن “يوسف ابلغني أثناء وجود الوفد في البحرين وبدوري أبلغت رئيس النادي رياض عبد العباس وبحضور يونس عبد علي”. وأضاف “بعد تمتع المدرب بإجازته لزيارة عائلته في مصر جهز برنامج تدريبي للفريق وتمتع بإجازته ليومين وعاد السبت ليباشر تدريبات الفريق في ملعب الصناعة إلا أن الإدارة لم ترد بالموافقة أو عدمها”. يذكر ان ادارة الشرطة كانت قد اقالت مدرب فريق الكرة المصري محمد يوسف بداعي عدم ابلاغها قبل التمتع باجازة اليومين بعد مباراة الشرطة والحد البحريني والتي انتهت 1-1 لحساب الجولة الخامسة من منافسات كاس الاتحاد الاسيوي والتي يتصدرها الجزيرة الاردني يليه الشرطة ومن ثم وادي النيص الفلسطيني ثالثا والحد البحريني رابعا.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.