في مباراة شهدت اضاعة ثلاث ركلات جزاء ..الكهرباء يحافظ على بقائه في الدوري.. الجوية يتصدر والزوراء في وصافة ترتيب المجموعة الأولى

همكهخه

عاد فريق القوة الجوية مجددا الى قمة ترتيب المجموعة الأولى، اثر فوزه، على فريق نفط الوسط بهدفين نظيفين، فيما احتفظ نادي الزوراء بالمركز الثاني وبفارق الاهداف بعد تعادله مع نادي زاخو بهدف واحد لكل منهما. افتتح التسجيل للصقور المحترف السوري عمر خربين قبل ثلاث دقائق من انتهاء الشوط الأول، وضاعف النتيجة زميله بشار رسن عند الدقيقة 49. وبهذه النتيجة تربع فريق القوة الجوية على صدارة المجموعة الاولى برصيد 33 نقطة فيما تجمد رصيد نفط الوسط عند النقطة 28 في المركز الرابع. وفي المجموعة ذاتها تعادل فريقا الزوراء وزاخو بهدف لكل منهما في المباراة التي جرت احداثها في ملعب دلال بمدينة زاخو، تقدم الضيوف عبر المهاجم علي سعد عند الدقيقة 25 وعادل الكفة لأصحاب الارض اللاعب علي جاسم، عند الدقيقة 80، وبهذه النتيجة يرفع الزوراء رصيده الى النقطة 33 في وصافة الترتيب بفارق الاهداف عن الغريم التقليدي القوة الجوية، بينما وصل رصيد زاخو الى النقطة 20 في المركز السابع. وفي ملعب كربلاء تعادل اصحاب الارض والجمهور مع نفط الجنوب سلبا، في مباراة لم تؤثر في موقف الفريقين ليصل نفط الجنوب الى النقطة 30 في المركز الثالث فيما وصل فريق كربلاء الى النقطة 19 في المركز الثامن. وحرم فريق اربيل مضيّفه، فريق الكرخ من بلوغ المربع الذهبي، اثر تعادلهما ايجابا في المباراة التي جرت احداثها في ملعب فرانسوا حريري بهدف لكل منهما. تقدم فريق اربيل عبر اللاعب نبيل صباح، وعادل الكفة للكرخ عبدالقادر طارق. وبهذه النتيجة وصل الكرخ الى النقطة 26 في المركز الخامس فيما بلغ اربيل النقطة 25 في سادس الترتيب. وفي قمة القاع التي احتضنها ملعب النفط نجا فريق الكهرباء، من الهبوط الى دوري المظاليم، اثر فوزه على فريق المصافي بهدفين نظيفين في المباراة التي شهدت اضاعة ثلاث ركلات جزاء. وتقدم الكهرباء عند الدقيقة 33 عبر اللاعب محمد سلام قبل ان يضيع زميله علاء مهاوي ركلة جزاء في بداية المباراة فيما اضاع فريق المصافي ركلة جزاء اخرى عبر اللاعب اوس إبراهيم، تصدى لها الحارس مصطفى سعدون، ولم يستثمر زميله اكرم هاشم الركلة الثانية، بعد انطلاق الشوط الثاني بخمس دقائق التي لم تعانق الشباك ليطلق علاء مهاوي رصاصة الرحمة على فريق المصافي، عند الدقيقة 75 مسجلا الهدف الثاني. وبهذه النتيجة وصل الكهرباء الى النقطة 16 في المركز التاسع فيما تجمد رصيد المصافي عند النقطة 14 في المركز الاخير.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.