الو مواطن …. إلى دائرة هجرة ذي قار

اتصل بنا المواطن رسول عبد علي من محافظة ذي قار طالباً نشر شكواه من دائرة هجرة ذي قار التي تمتنع عن منحه التعويض الذي يستحقه كونه متضرراً من النظام المقبور، جراء قيامه سنة 1997 بالكتابة على جدار احدى المدارس (يسقط صدام) حيث القي القبض عليه ودخل السجن وقاسى ما قاساه من التعذيب الذي وصل بهم الى قطع اصابعه، وبعد مضي عام توسط له حسب قوله، احد اصدقائه من شرفاء الانبار، وتمكن من اطلاق سراحه،وأضاف قائلا: وبما انني لم اعد أأمن على نفسي من جلاوزة النظام، فاضطررت للهرب الى سوريا بطريقة غير مشروعة، ولم اعد الى بلدي العراق الا بعد الخلاص من حكم الطاغوت، وعند مراجعتي لدائرة الهجرة في محافظتي (ذي قار) مطالباً بالتعويض الذي استحقه رفضت الدائرة طلبي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.